محليات

مظاهرات سورية في الكويت

قام رجال القوات الخاصة مساء اليوم، وتحديدا في الساعة 10 مساءا بفض تجمع قرابة 30 وافدا سوريا أمام مبنى السفارة السورية، وذلك احتجاجا على إقامة السفارة السورية حفلا بمناسبة عيد الأم.

وأبلغ مصدر أمني ان السفارة السورية كانت تقيم حفلا بمناسبة عيد الأم، وبحضور عدد كبير من أفراد الجالية السورية المقيمة بالبلاد، وبعض الشخصيات، وامتعض عدد منهم من هذا الحفل في ظل الأوضاع المضطربة في سوريا، والتي أسفرت عن مقتل واصابة العشرات من مواطنيهم في مدينة درعا، ودخلوا في مناوشات مع القائمين على السفارة السورية، مما استدعى إبلاغ السلطات الأمنية، وتعاملت القوات الخاصة معهم وتم فض تجمهرهم خارج أسوار السفارة، وتم فرض طوق أمني مشدد حول المبنى.

وأبلغ مصدر أمني أن أجهزة وزارة الداخلية بصدد نشر قوات أمنية إضافية في محيط السفارة السورية غدا الجمعة في أعقاب صلاة الجمعة، مشيرا في الوقت ذاته إلى ان أجهزة وزارة الداخلية بدأت في البحث عن محرضين يدعون إلى التظاهر مقابل السفارة السورية بمنطقة مشرف في الكويت وحرقها.

وقال مصدر أمني أن هذه الإجراءات جاءت في أعقاب بلاغ تلقته عمليات الداخلية صباح اليوم من وافد سوري ويدعى (أ.م) حيث قال أنه تلقى دعوات من أشخاص سوريين تدعوه للتظاهر مقابل السفارة السورية وحرقها حسبما قال في بلاغه.

وتأتي هذه التداعيات في أعقاب معلومات عن منظمات غير رسمية ووسائل إعلام عن أن المواجهات بين سوريين من سكان محافظة درعا وقوات من الأمن السوري وقد أسفرت عن وفاة نحو 35 سوريا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق