" هات اذنك "

صراع نسائي على الهودج الوزاري

تردد ذكر أسماء نسائية من الأسرة الحاكمة لتولي مناصب وزارية. أبرزها اسم المهندسة فاطمة الناصر الصباح عضوة المجلس البلدي، ود. شذا الحمود، وكيلة وزارة التعليم السابقة. على أن حظوظ المهندسة فاطمة أكبر وكفتها أرجح لعدم وجود أحد من أبناء فرع السعود في الحكومة، في حين أن شقيق الدكتورة رشا، الشيخ أحمد الحمود، سيعود نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

ولقد علمت أيضاً أن الصراع النسائي للحصول على منصب وزاري على أشده من خارج الأسرة. وقد حرصت بعض الأسماء النسائية على ترويج اسمها كمرشحة للمنصب.

ما لها إلا نسوانها.

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق