منوعات في اطار خطوة لتعزيز فرص فوزه في الانتخابات المقبلة

زعيم العمال البريطاني يجري “عملية تجميل”.. لصوته

يجري زعيم حزب العمال البريطاني المعارض إد ميليباند البالغ من العمر 41 عاماً عملية جراحية لتحسين صوته في اطار خطوة لتعزيز فرص فوزه في الانتخابات المقبلة.


وقالت صحيفة ديلي ميرور الصادرة الجمعة إن مساعدي زعيم حزب العمال المعارض طلبوا منه معالجة النغمة غير المريحة في صوته، ومن المتوقع أن يجري عملية جراحية لإزالة الزوائد اللحمية التي نمت في الآونة الأخيرة خلف أنفه.


واضافت أن ميليباند سيحتاج إلى فترة نقاهة مدتها أسبوع بعد اجراء العملية لتحسين صوته والتخلص من التعثر في الكلام، بعد أن ابدى مسؤولو حزب العمال المعارض قلقهم من صوته منذ انتخابه زعيماً للحزب في أيلول-سبتمبر الماضي متفوقاً بفارق ضئيل على شقيقه وزير الخارجية السابق ديفيد ميليباند “46 عاماً”.


ونسبت الصحيفة إلى مصدر مطّلع قوله “كان ينبغي على إد اجراء هذه العملية قبل توليه المنصب وجرت محادثات بهذا الشأن بين مسؤولي العمال، ومن الصعب ايجاد وقت مناسب لاجراء العملية بالنسبة لزعيم الحزب، لكن العطلة الصيفية ستكون الخيار المناسب”.


وتعرض زعيم حزب العمال لانتقادات من ناخبي الحزب بسبب نغمة صوته والتي تجعل من الصعب متابعة ما يقول. “يو بي اي”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق