منوعات بعد القبض عليه لمنعه من التظاهر أمام مسجد

إطلاق سراح “حارق القرآن” وتغريمه “دولار واحد”

اعتقلت الشرطة الأميركية الجمعة القسّ المتطرف تيري جونز لفترة قصيرة بعد أن حاول التظاهر بدون تصريح مع قسّ آخر أمام أكبر مسجد في مدينة ديربورن في ولاية ميتشيغان.


ونقل موقع صحيفة “ديتريوت فري برس” عن عمدة ديربورن جون أورايلي أن لجنة محلفين في محكمة بالمدينة منعت القسين جونز (الذي أثار جدلاً واسعاً حول العالم بسبب إحراقه نسخة من القرآن) وواين ساب من فلوريدا من الاحتجاج أمام المسجد لأنهما سينتهكان السلام العام، وقد اعتقلا بعد أن رفضا دفع كفالة بقيمة دولار واحد وأمرا بالابتعاد عن المسجد والمناطق المحيطة به لمدة 3 سنوات.


وقال جونز إنه رفض دفع الكفالة لأن ذلك سينتهك حقه في التظاهر، وعاد القسان ودفعا الكفالة وأطلق سراحهما، وكان جونز قد دعا إلى تظاهرة “المركز الإسلامي في أميركا”، بمدينة ديربورن التي تضم أكبر تجمع للمسلمين في الولايات المتحدة.


وكان الإدعاء في ديربورن قد طلب فرض كفالة بقيمة 45 ألف دولار، غير أن القاضي مارك سوميرز حددها رمزياً بدولار واحد، وقد اعتقل القسان بعد رفضهما، وكان قد تجمع المئات أمام مبنى المحكمة رفضاً للعنف والعنصرية.


يشار إلى أن إحراق جونز لنسخة من القرآن في مارس الماضي قد أثار الغضب في الدول الإسلامية، واندلعت احتجاجات عنيفة في أفغانستان، ويقول جونز إن القرآن يشجع على العنف، واتهم السلطات الأميركية بسلبه حقه الدستوري بالتظاهر.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق