سبر القوافي

مظفر النواب .. رحلة ثائر

الشاعر الثائر ( مظفر النواب )

” وأرى خوازيقا صنعن على مقاييس الملوك 

وليس في ملك وخازوق ملامة ؟؟” 

دائماً ما ينتفض الشاعر الثائر ، ويصفقون .. يسبهم .. ويصفقون .. يهين حكامهم ويقتلهم بالخوازيق ويصغر دولهم ومازالوا يصفقون 

وكأنه يطلب التصفيق !! هو لا يطلب التصفيق .. هو يتمتع بقول الحق بتأنيب وتهزئ .. ولكن مازال الجمهور يصفق .. يقول مظفر : 

” لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم 

إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم 

تتحرك دكة غسل الموتى أما أنتم 

لا تهتز لكم قصبة 

الآن أعريكم” 

فيكمل الجمهور التصفيق .. مع غصة بحلقه بأن ما قاله حقيقة وأنهم كلهم عاجزون عن فعل أي شيء للحرية ..

أسلوب النواب الثائر ليس ما يميزه فقط .. بل هناك جرأة  بالطرح وصراحة كبيرة وآراء أقرب ما تكون حقيقة بصوته الصادق الحزين .. حين يقول : 

“أعترف الآن أمام الصحراء بأني مبتذل وبذيء كهزيمتكم. يا شرفاء المهزومين 

ويا حكام المهزومين 

ويا جمهورا مهزوما 

ما أوسخنا .. ما أوسخنا.. ما أوسخنا ونكابر 

ما أوسخنا 

لا أستثني أحدا” 

عندما خاطب الجمهور( يا جمهورا مهزوما ) هل غضب الجمهور! لم يغضب .. ولكن أمالوا برؤوسهم إيماءة  موافقة وخجل .. رغم التأنيب المبرح الذي تلقوه .. جراء خنوعهم .. كأنهم يعتذرون لمظفر ولسخونة دمه وغضبه ، من كل برودهم وكروشهم وقمعهم لرأيهم بإرادتهم .. لكنه يعرف هذه الوجوه حين تبتل خجلاً مصطنعاً لتبجيل ثائر .. يتهمونه بالبذاءة فور انتهائهم من التعاطف معه…

  ولكن النواب لا يبقى قاسي دائماً .. سرعان ما يعود لمخمليته وحزنه الأزرق الجميل .. :

“أنا قلت بذيء 

رغم بنفسجة الحزن 

وإيماض صلاة الماء على سكري 

وجنوني للضحك بأخلاق الشارع و الثكنات” 

ما أن تقرأ كلماته الجريئة بحزن يائس، بعد ذلك الصراخ تنتابك رغبة بالمسح على خده والاعتذار منه ..

   الشاعر الثائر مظفر النواب لا يجيد سرد مشاعره فقط بل يجيد سرد مشاعر مستمعيه وجرهم معه كسرب حمام، يهيمون به ويقدسوه رغم قسوة توبيخه … يريدون تعوضيه وتخفيف غربته بأعينهم .. ليس من غبائهم أن يهيموا به بل من شدة ذكاء مظفر في قيادة مشاعر جماهيره .

*همسة:

تحت تلك الشجرة ،، في موقع الظل ؛ تكدستَ انت ونفسك و أنانيتكما معاً .. 

وأنا لستُ معكم .. 

أنا من زرعتث الشجرة …!

*بهذه المناسبة أحب أن أبارك للقائمين على سبر على التميز .. كما يسعدني تواجدي بهذه الصفحة ، وأشكر جهودهم على تشجيع القلم والرأي الحر .. مع تمنياتي لها ولكتابها بنجاح دائم ..

مشاعل الفيصل

@Negative87

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق