سبر القوافي شخصية ((سبر)) القوافي لهذا الأسبوع

شاعر الاسرة .. عبدالعزيز بن سعود الصباح

شاعر كبير وأديب أثرى الساحة الأدبية الكويتية ..  وحالته الشعرية لا يمكن أن تمر مرور الكرام على  تاريخ الشعر الشعبي في الخليج ، وفي الكويت خصوصاً. 


شاعر بحر.. وشاعر قنص.. و حكمة  وغزل و أفكار عديدة تستوقفك في قصائده.


يحلق بالقوافي في سماء المعاني، وينطلق من دون أي قيود، يمتلك قدرة شعرية هائلة وجزالة جعلته من أبرز شعراء الحكمة في الخليج.


الشاعر الكبير و شاعر أسرة آل صباح الكريمة الشيخ / عبدالعزيز بن سعود بن محمد الصباح، رحمه الله،  حفيد حاكم الكويت الشيخ محمد ووالدته ابنة أسد الجزيرة الشيخ مبارك الصباح مؤسس دولة الكويت الحديثه.


ولد رحمه الله في تاريخ 10/5/1919 وكان حكيما ومتحدثاً لبقاً وإذا جلس في مجلس كان ميالاً للصمت، فهو مستمع من النوع النادر،  يعشق القنص كثيرا وله العديد من القصائد والأبيات في القنص.. أبرزها :




يامحمد البحار قلبي يحني


للطير خص ولأبرق الريش لاغير


لو الطيور بحبنا يبخصني


ان كان جن بيتي سوات المسايير


مير الطيور وحوش ما يفهمني


بهايمٍ تمشي على غير تدبير


 


و كذلك :


 


ياما حلا تعميرتي للزقارة


في خايعٍ قفرٍ من الوبل ماسوم


والطير عندي صايدن له حباره


فرخٍ على أول هدته توه اليوم


 


و ديوان الحكمه لديه زاخر بالعديد من القصائد


 وأبرزها  قصيدته المشهورة ( زاد الضجيج ) :




زاد الضجيج ومجت الاذن الاخبار


عن ما يصير وما يقولون صاير


ناسٍ يبيعون الحكي بيع تجار


ويروّجون بسوقهم كلّ باير


صار الحكي ماله مقاييس وعيار


شيء رخيص ولا يريح الضماير


والصّح ما يخفي ولو صار ما صار


مثل الشعاع اللي بروس المناير


والا الخطا لو فاعله يوقد النار


تطفى كما تطفى رماد الزقاير


وكل واحدٍ منا مشى له بمشوار


بمشي ولا يدري الى وين ساير


ما كلّ ما يطرى نقوله والاسرار


نضفي عليها بالصدور الستاير


والأمر يقتاده من الناس الاخيار


أهل العقول الراجحة والبصاير


واذا افتلت حبله تولّوه الاشرار


في عرفهم ما بين منكف وغاير


تجري أمور دونها العقل يحتار


غصباً على من صادفنّه يساير


راعي الشراع إن ضدّه الريح اينار


ما ينحره دغري لزومٍ ايخاير


وشدّ ما يجرح وعلاّم الاقدار


شيئ يسئ الطيبين السراير


إنك تساير لك عدوّ وغدار


تدري على ذبحك بسوق البشاير


قالوا سياسة والسياسة لها كار


والله أنا في ما يقولون حاير


قصري بنوا ساسه على غش ينهار


اصبر وبشّر صاحبه بالخساير


لو هبّ ريحه لازم الريح يندار


ولازم على الباقي تدور الدواير


حتماً يحط اللي وما فوق لو طار


مردّنا للقاع ماشي وطاير


 


وله بالحكمة كذلك أبيات مشهورة جداّ  :


بعض الرجال رجال و البعض ازوال


لو كان اغلبهم تشابه لباسه


احد برايه للشرابيك حلال


و احد بطبعه لى صفى الماي حاسه


 


و الشعر الغزلي  أبدع فيه  و لديه العديد من القصائد  و أبرزهم :


 


الراس شاب ولكن القلب ماشاب ,,, توه على أول زمته في شبابه


عمر الفتى ماناخذه عد وحساب ,,, وكثر السنين وقلها مالنا به


العمر كله ساعةٍ بين الاحباب ,,, واليا انقضت ماعاد للعمر ثابه


بالك تصير بتالي العمر هياب ,,, اضرب على درب الهوى لاتهابه


راع الهوى ماتمنعه كل الاسباب ,,, يمشي على جمر الغضى مادرابه


سهم الهوى ياجاهلٍ فيه لاصاب ,,, جرحه عميق ولايفيد الدوابه


ياما قرينا عن ضحاياه بكتاب ,,, وياما سمعنا عن شقاه وعذابه


وياما لقينا به تكاليف واتعاب ,,, وياما سهرنا والسهر من سبابه


بعض الاوادم يدعي مير كذاب ,,, انه يحب وردده وادعابه


خداع كن بملمسه ملمس الداب ,,, ناعم وخوفك لايعضك بنابه


اللي يحب لغالي المال وهاب ,,, للي يبي لو كان عمره صخابه


مادام هو قلبه عطاه الذي حاب ,,, اعز من قلبه ترى عاد مابه


صحيح لا قالوا ترى الحب غلاب ,,, الله من قلبٍ خذا وغدابه


مع ذا وانا قلبي من الحب ما تاب ,,, ولايتوب ولا سلا عن احبابه


الحب له عندي كرامه وترحاب ,,, لاصار قلبي فارغٍ ياهلابه


الحب في قلبي مع الدم ينساب ,,, في كل عرقٍ من عروقي جرابه


مالي غنى عن صافي الحب لا طاب ,,, مثل الهوى والماي عايش انا به


واللي هويته شيمته أسر الالباب ,,, وانا عطف لي مانهبني نهابه


عذب اللما في مبسمه سكرٍ ذاب ,,, حلو النبا يرضيك منه جوابه


اليا حضر عندي لو الناس غياب ,,, ماهمني من غاب والا غيابه


زودٍ على ماسرني سر الاصحاب ,,, طبعه ولا كل الطبوع اتشابه


الى أن قال :


ماعذب الله واحدٍ جور وارهاب ,,, كل على مقدار ذنبه حسابه


و  الشاعر الكبير الشيخ  / عبدالعزيز الصباح – رحمه الله – أفنى عمره في خدمة الأدب والشعر وكان لا يبخل في إبداء النصيحة ودعم  الشعراء الشباب. إلى أن وافته المنية في يوم 25 مايو 2006  وبذلك ترك للساحة الشعبية  إرثا أدبيا كبيرا يكتب بماء الذهب.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق