منوعات

بقايا هجمات 11 سبتمبر تعرض في متحف أمريكي

يعرض المتحف القومي للتاريخ الأمريكي الذي تديره مؤسسة سميثسونيان حقيبة لإحدى الناجين من هجمات 11 سبتمبر تدعى ليفلر إلى جانب أكثر من 50 شيئا جمعوا بعد الهجمات التي أودت بحياة 3000 شخص في الفترة من الثالث الى 11 سبتمبر.


وقال برنت جلاس مدير المتحف في بيان “بعد عشر سنوات سنتقاسم بعضا من هذه الاشياء في عرض شخصي لنقدم فرصة للزائرين للحديث مع العاملين بالمتحف وان يتذكروا ويفكروا ماذا يعني ان تكون امريكيا اليوم”.


وسيشاهد زوار المجموعة التي جمعها المتحف في 2002 حطام طائرة وخريطة حائط من البنتاجون وباب سيارة مطافيء مهشم بالاضافة الى صور ووثائق.


وجمعت الأشياء من مواقع التحطم الناتجة عن الهجمات الثلاث وهي البنتاجون ومركز التجارة العالمي وحقل في غرب بنسلفانيا. وطبقا لمعلومات من المتحف فسيتم حفظها بشكل دائم في المتحف لكي تستطيع الأجيال القادمة “ان تفهم الاحداث المروعة وجذورها وعواقبها طويلة المدى”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق