فن وثقافة

قاتل سوزان تميم متهم بقتل سعاد حسني

استمرارا للمفاجآت التي كشفتها التحقيقات السرية التي أعدتها شرطة “سكوتلانديارد” في قضية سعاد حسني، أعلنت المحامية التي تتولي القضية أن محسن السكري قاتل الفنانة سوزان تميم كان هو من قتل سعاد حسني وجوده في لندن خلال الفترة التي قُتلت فيها سعاد حسني، فضلاً عن وجود مكالمة هاتفية بينه وبين رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى يطالبه فيها بقتل سوزان تميم مثلما فعل مع سعاد.

وأوضحت المحامية برلنتي عبد الحميد: “إن تقارير التحقيقات السرية التي أجريت من سكوتلانديارد قبل ثورة 25 يناير، أثبتت أن سعاد قُتلت بعدما ألقى بها شخصان من النافذة بمساعدة سيدة، وأنها لم تنتحر”.

وأضافت أن “التقرير أوضح أن هناك حالة من العنف اليدوي على جسم سعاد، وأنها قاومتهم، وأظافرها بها آثار لشعر السيدة التي اشتركت في عملية القتل، وأنها أغمي عليها قبل رميها من النافذة”.

وأشارت إلى أن التحقيقات السرية التي أعادتها شرطة “سكوتلانديارد” في قضية سعاد حسني؛ تمت قبل ثورة 25 يناير، لافتةً إلى أنها توصلت إلى هذه التحقيقات السرية بمعرفتها، إلا أن عائلة النجمة الراحلة كانت تخشى الكشف عنها، خوفًا من بطش النظام السابق.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق