" هات اذنك "

إشارات الخطر في اليوم الكبير

لأن اليوم الأربعاء سيكون يوماً تاريخياً مشهوداً، إذ سيتزاحم الناس الذين ضاقوا ذرعاً بالفساد والرشاوى في ساحة الإرادة للمطالبة بسقوط الحكومة، فقد حسب الراشي حسابه وشرع في تدبير المكائد..

أولى هذه المكائد السعي لتفريق صفوف خصومه، وقد علمت أن بعضاً من أتباع الراشي، قد يلحق بهم بعض ذوي النيات الحسنة من غير قصد، سيطلقون الصيحات ما إن يبدأ أحد أعضاء “كتلة العمل الوطني” بالحديث: “انزل انزل ما نبيك”، “انتو ربع الرئيس لا ترسمون علينا دور الشرف”، “انتو أهل الصفقات والمقايضات”، وما شابه من صيحات.

لذلك ننبه ونحذر من التهام الطعم الذي يقود إلى تفريق الصفوف وإضعافها وفشل التجمع.

فالحذر.. الحذر.. الحذر.. 

أضف تعليق

كن أول المعلقين على الخبر!

avatar

wpDiscuz