منوعات سعد البريك يعلن عن حملة رسمية تنطلق غداً وتستمر 3 أيام

مفتي السعودية: جمع التبرعات للشعب السوري يجب أن يكون بإذن ولي الأمر

في فتوى جديدة حول التبرعات المالية للشعب السوري والتي يشرف عليها عدد من المشايخ والدعاة ، قال مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ “إن الأفضل أن تكون هذه التبرعات تحت إشراف الدولة، وأن على القائمين عليها يجب أن يأخذوا الإذن من ولي الأمر، وإلا اعتبر ذلك (جمع التبرعات) خروجاً على طاعته.  

جاءت فتوى آل الشيخ رداً على سؤال من أحد المتصلين في برنامج للفتاوى في إذاعة المملكة العربية السعودية، حيث أكد سماحة المفتي أن الأجدى أن تكون التبرعات تحت إشراف جهة معينة ترضاها الدولة . 

وقال المفتي في رده على سؤال عن رأيه بقيام مجموعة من الدعاة بجمع التبرعات إلى الشعب السوري المنكوب: ينبغي التأدب مع الدولة وينبغي الاسئذان منها فهذه الأمور حساسة، ويجب أن يكون ولي الأمر على بصيرة من أمرنا.

وكانت إمارة الرياض استدعت عدداً من المشايخ الذين أطقلوا حملة التبرعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووقعوا لديها تعهداً بعدم جمع التبرعات باعتبره ذلك خارجاً عن القانون.. ومن أبرز هؤلاء الداعية الشيخ محمد العريفي. 

في هذا السياق أعلن الشيخ سعد البريك عن حملة شعبية رسمية تنطلق غداً الأربعاء لجمع التبرعات لأخواننا في سوريا ستستمر ثلاثة أيام ، فيما المتوقع أن تخصص الجهات ذات العلاقة مقر الجمعيات الخيرية لاستقبال التبرعات على أن يتم الإعلان عن رقم حساب موحد لجمع هذه التبرعات. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق