عربي وعالمي مجزرة جديدة في "معرة النعمان" ونزوح مكثف للسكان في إدلب

أكبر معقل للجيش الحر يتعرض لقصف عنيف من قبل الجيش السوري

سوريا - الجيش الحر
أعلن ناشطون سوريون بأن قوات الامن السورية تستعد لإقتحام منطقة “اللجاة” التي تعد من أكبر معاقل الجيش الحر في “درعا”, وتتعرض المنطقة إلى قصف عنيف من قبل قوات الاسد.  
حيث ذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن قوات الامن ارتكبت مجزرة في “معرة النعمان” في محافظة إدلب اسفرت عن مصرع ثمانية أشخاص, وأفادت الهيئة عن سقوط عدد من الجرحى نتيجة القصف على كافة القرى المحيطة بمطار أبوالضهور العسكري في إدلب وسط حركة نزوح كثيفة للسكان.  
ومن جانبة تحدث تجمع أحرار دمشق عن مجزرة ارتكبتها قوات النظام بحق أكثر من سبعة أطفال كانوا يلعبون بجبل عين منين بريف دمشق, وقتل 137 شخصاً، أمس الأحد، بنيران قوات النظام في مناطق مختلفة من سوريا وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان. 
ومن جانب آخر, تعرض حي التضامن في سوريا لإشتباكات ضارية بين الجيش النظامي و الجيش الحر و قصف عنيف لخمسة أيام على التوالي, حيث أعلن ممثل اتحاد تنسيقات الثورة بأن “كتيبة أسامة بن زيد التابعة للجيش الحر أسرت عدداً من عناصر شبيحة الأسد أثناء معارك الكر والفر التي جرت على أطراف الحي. 
واضاف إلى أن القصف كان الأعنف خلال الخمسة أيام الماضية واستهدف مناطق واسعة في الحي كما استهدف معامل البلاستيك الموجودة في الحي، ما أدى إلى اندلاع حرائق كبيرة وشوهدت أعمدة الدخان الأسود تغطي سماء المنطقة.
حيث أكد اتحاد التنسيقات بأن عدداً من عناصر الجبهة الشعبية – القيادة العامة التي يرأسها القيادي الفلسطيني أحمد جبريل وهو من حلفاء الأسد، انشقوا عن الجبهة وانضموا إلى الجيش الحر في المنطقة. 
 فيما أشار إلى أن القصف توسع ليشمل مناطق في مخيم اليرموك الذي يسكنه الفلسطينيون بقذائف الهاون، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح بعضها خطيرة، وأشار إلى أن عدداً من القناصة اعتلوا أسطح البنايات في شارع فلسطين ويطلقون النار على المارّة. 

أضف تعليق

كن أول المعلقين على الخبر!

avatar

wpDiscuz