حوارات أصحاب المخيمات ومعهم أصحاب الحلال.. أساؤوا للبيئة وأتلفوها

الخبير البيئي ناصر الهاجري لـ : أزرع صحراء المنطقة الجنوبية منذ 10 سنوات.. ولا أنتظر دعماً من احد

* الجهات الحكومة مقصرة تجاه المناطق البرية.. رغم المخلفات المنتشرة فيها   

* ليس هناك من يدعمني وحبي لأرضي هو دافعي..

* اطالب بتنظيم التخييم والرعي بشرط ان يكون هناك دعم حكومي للأعلاف

* صحراء الكويت هي الأفضل.. والأنسب للزراعة والتشجير 

* استطيع ان أوفر البذور لكل مناطق الكويت البرية ودون أي مبالغة.

منذ عشر سنوات والخبير البيئي ناصر الهاجري يعتني بالأرض ويمدها قدر استطاعته بـ “اللون الأخضر” الذي افتقدته.. ينشر فيها البذور لتزهر وتزدهر فيعود إليها رونقها الذي غاب عنها بفعل الانتهاكات السلوكيات المشينة التي يمارسها بعض أصحاب المخيمات. ومعهم أحياناً أصحاب الحلال.

ناصر الهاجري.. أطلق أخيراً حملة على موقع التواصل “تويتر” عنوانها: #حملة_تشجير_ الجنوبية، ووجد تفاعلاً من جانب المتابعين، وإذ به يقوم بهذا العمل “الإنساني الوطني” منذ نحو عقد من الزمان، فهو يرى أن الأض في المنطقة الجنوبية أصبحت بلون شاحب فقد تدمرت فيها التربة،  ليأخذ على عاتقه مهمة تشجيرها ونثر البذور على مساحات واسعة منها.. لوحده ومن حسابه الخاص وبلا دعم من أحد.

ذهبت إليه وحاورته عن حملته “الوطنية” وعن أهدافها وجدواها.. وآثارها على المدى القريب.. هنا تفاصيل الحوار:

* حملة تشجير الجنوبية.. هل هي فكرتك؟

نعم هذه الفكرة من عندي، تولدت لدي بعد أن رأيت مجموعة من الشباب نظموا حملة تشجير في المنطقة الشمالية وبعدها بدأت بتطبيق هذه الفكرة في المنطقة الجنوبية، وطبعا هذه الفكرة كانت تروادني منذ فترة ولكن لم يتسن لي تطبيقها إلا في هذا الوقت.

وأتذكر في السابق منذ عشر سنوات قمت بنثر البذور في المناطق البرية الجنوبية، وانا خبير في هذه المناطق فضلا عن أنني أسكن منطقة الفحيحيل.. منذ سنوات كنت أسعى بهذا الشيء، وجاءت برامج التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” فانتشر موضوع التشجير في المناطق البرية.

وقد أحببت أن اشجر هذه المنطقة وبكل تأكيد هناك تقصير من الجهات الحكومية بالنسبة إلى المناطق البرية، ونحن نرى المخلفات منتشرة فيها على نطاق واسع بالإضافة الى انتشار المباني وإقامة المشاريع.. إجمالاً هناك مساحات محددة ليست فيها ما يعرف بـ “تربية الحلال” ولا اقامة مخيمات، هي أرض فضاء ومع ذلك بدأت الاشجار تنقرض فيها، فأحببت ان أشجر هذه المنطقة، والتشجير بالنسبة لي أمر بسيط جدا وليس متعباً.

* هل هناك من يدعم حملتك “تشجير المناطق البرية”؟

ليس هناك من يدعمني، بإرادتي وعزمي ومحبتي لأرضي، وهذه الأرض التي أقوم بتشجيرها جزء من وطني، هذا الامر أراه واجباً علي وعلى أبنائي، وحتى أبنائي علمتهم كيف يتم التشجير.

* أنت قلت في بداية حديثك ان الجهات الحكومة مقصرة.. ما هي أوجه القصور؟

المناطق البرية منسية بالنسبة الى الجهات الحكومية من ناحية الاهتمام والاعتناء والرعاية، فتتجمع مخلفات التخييم دون ازالتها او تنظيف المكان.

وأنا اطالب بتنظيم التخييم، وتنظيم الرعي بشرط ان يكون هناك دعم حكومي للاعلاف خصوصا ان هناك من الدول المجاورة الاعلاف لديهم رخيصة وحكوماتهم تدعم الاعلاف وخاصة الحشائش والحلال وهي تعتبر لهم ثروة حيوانية.

* هل وجدت تفاعلاً او دعماً من الهيئة العامة للزراعة والثروة الحيوانية؟

أنا لا أريد أي دعم من أي شخص، وقد بدأت في هذا المشروع لوحدي لأنني قادر على إنجازه، وهذا الشيء (حملة التشجير) ليس وليد اللحظة بل كنت أعمل به منذ عشر سنوات ولم يكن هناك من يعلم بأنني أزرع المناطق البرية،  فهذا العمل كان بيني وبين رب العالمين.

هناك ممن يرتادون البر وهم لا يحبونه، لو أنه يحبون المناطق البرية لحافظوا عليها ،لكنك تشاهد عكس، القمامات تنتشر فيها والمخلفات كذلك وليس هناك اهتمام ولا رغبة في تنظيفها، بالاضافة الى أن المخيمات أصبح عامل دمار آخر، حيث يعمد الكثير من أصحاب المخيمات إلى وضع السيراميك أو الكاشي أو الرخام في مخيماتهم، وهذا أمر مثير للعجب، هل هؤلاء ذاهبون الى البر أم إلى فندق أو منتجع؟.. المناطق البرية تحلو برونقها وصفائها ونظافة أرضها وبنجومها وسماءها والأشجار البرية فيها.

هناك أيضاً من يتساءل عندما تهطل الامطار في فصل الشتاء لماذا لا تخضر الأرض، وجوابي عليهم ان تصحر الارض والبذور مغروسة في الارض لغاية ثلاثة أمتار فكيف تخضر او تخرج البذور على السطح، بالاضافة الى “البقيات والبانشي” في البر فهي من العوامل تسيء الى البيئة البرية وتدمرها.

* هل تتفق مع الشروط التي وضعتها الهيئة العامة للبيئة في منع المخيمات واقامتها في مناطق معينة بالاضافة الى دفع قيمة تأمين على كل مخيم؟

نعم أوافق عليها، وأدعمها بقوة، لان هناك سلوكيات غريبة وسلبية ضد البيئة من قبل مرتادي المناطق البرية، على أنه ليتس هناك دولة مناطقها البرية تشبه مناطقنا البرية، فنحن نرى أموراً في البر غير طبيعية، ونتمنى من المسؤولين المعنيين بالأمر ان يخرجوا ويشاهدوا بأعينهم ماذا يجري لبيئتنا البرية، نحن لا نرضى بهذا الدمار البيئي.

* هل لاحظت أو لمست تفاعلاً من قبل الهيئة العامة للبيئة؟

المسؤولون في الهيئة العامة للبيئة لديهم اختصاصات ومواضيع أخرى مشغولون فيها، ونحن بكل صراحة لا نريد ان نهضم حقهم، ولكن هناك تقصير من قبلهم.

* ما هي المشاكل البيئية التي تعاني منها المنطقة الجنوبية؟

من المشاكل البيئة تلوث المصانع في أم الهيمان وهي منطقة تعاني من المشاكل البيئية، وأخذت المنطقة زخما اعلاميا كبيرا الى درجة الاستجواب ان لم تحل مشاكل فيها، ولكن كل هذه الامور نسيت، ومن المستحيل إغلاق المصانع وبعض الشركات استخدمت فلاتر للمداخن.

موقع منطقة أم الهيمان الهابه عندنا في الكويت، هابه جنوبية شرقية في فصل الشتاء وفي الصيف شمالية غربية، وام الهيمان يقع موقعها في الوسط يعني مع الهابه خاصة لو كان الهواء شمال غربي في الصيف فتكون معاناة ساكني المنطقة صعبة وكبيرة بسبب استنشاقهم الهواء الملوث الذي يهددهم بالامراض الخطيرة.

اما بالنسبة للمناطق البرية فحدث ولا حرج، فقد أصابها التدمير من كل صوب.

* هل تعتقد ان تشجير المنطقة الجنوبية يقضي على المشاكل البيئية؟

لا يقضى على المشاكل البيئية، كان البر في السابق مليئاً بالمزروعات البرية فكنت في الصغر أذهب مع الوالد الى البر وأرى الاشجار البرية وكا الناس في السابق يحافظون على البر وكان البر مليئاً بالأشجار.

والآن أستغرب من أن الشارع يدفن بالرمال، وهذا دليل على خلو البر من المزروعات البرية، وهناك طريقة على محافظة الشارع من الدفان، بدلا من وضع الاثل والصفصاف وضع الاشجار البرية وهي التي تمنع زحف الرمال خصوصا ان زحف الرمال يأتي من أسفل وليس من فوق.

* عندما تم تدشين حملتك تشجير المناطق الجنوبية”.. هل وجدت إشادة من الجهات الحكومة بالعمل الذي قمت به؟

لقد بدأت في الحملة في يوم الجمعة وأعلنت عنها بتويتر عن طريق حسابي (@BLOOK_4 ناصر الهاجري).

وأقولها بكل صراحة لا أريد أي دعم من الحكومة ولا من أي شخص، فأنا مواطن كويتي ولي الشرف ان أخدم بلدي ووطني، وعندي استعداد أن أزرع أكثر وأكثر وكل سنة أعمل ذلك العمل.

* ألا تعتقد انها مكلفة ماديا عليك خصوصا أنك تشتري المزروعات والبذور من حسابك الشخصي؟

ليست مكلفة ماديا، وعن نفسي فأنا مواطن بسيط فهي لم تكلفني أي شيء، وباستطاعتي أزرع المناطق الجنوبية ولكن أخشى من الاماكن التي يت فيها التخييم ورعي الحلال.

أتمنى أن تنظم عملية تربية الحلال، بأن تمنع في منطقة معينة ويسمح فيها في منطقة أخرى، افتحها وبعد سنتين مثلاً عندما تخضر الارض يدخل الحلال.. فلا بد أن يكون هناك توازن بيئي، والحلال عندما يأكل المزروعات يكون جذره موجود خاصة الشجر وعندما تهطل الامطار تنبت مرة أخرى.

* لماذا اتجهت بحملتك الى المناطق الجنوبية رغم ان المناطق الشمالية أوسع ولها قبول أكبر من الناس  صوصا في موسم التخييم؟

انا أحد مواطني المنطقة الجنوبية وهناك مشروع تشجير من قبل الشباب في المنطقة الشمالية وقد تفاعلوا معه، وهو ما جعلني اتجه للعمل اكثر.. نحن لا نستطيع ان نترك المنطقة الجنوبية دون زراعتها، فمالذي يمنع من أن أساهم في تشجير المنطقة الجنوبية طالما أن لدي الخبرة في ذلك، أما زراعة المناطق الشمالية بالصفصاف والاثل فهذه ليست  اشجاراً برية مثل الرمث والعرفج والعبل، وهو مجهود يشكر عليه.

أنا مختص بالمناطق الجنوبية، وأستطيع أن أوفر البذور، واستطيع ان أوفر لكل الكويت دون أي مبالغة، الخيشة الواحدة (الشوال) فيها ثلاثة او عشرة ملايين بذرة.

* عندما بدأت بمشروعك كم عد البذور التي زرعتها في المنطقة الجنوبية؟

حاليا زرعت 1000 بذرة، وان شاء الله بعد يومين سأزرع 10 آلاف، وسوف اعلن عنها.

* كم عدد العما الذين معك؟

عندما زرعت ألف بذرة عملت لوحدي، وليس عندي مشكلة بأن أحفر واضع البذرة.

* هناك تقارير توضح ان هناك مشكلة في تربة الكويت الزراعية، فهل هذا الأمر صحيح؟

أرض الكويت هي أفضل أرض زراعية وتربتها سهلة، وعلى سبيل المثال كيف تريد أن يظهر نبات العرفج وليست هناك بذور بالارض، وعندما ازرع البذور لابد أن يكون المكان محمياً حتى تنبت المزروعات.

* هل الثروة الحيوانية تشكل عائقاً أمام نمو النباتات البرية؟

من المؤكد انها تشكل عائقاً.

* هناك من يتحدث عن هواة القنص ويتهمهم بتدمير البيئة.. ما مدى صحة ذلك؟

هذا الكلام غير صحيح، فالقوانيص هم أحرص ناس على البيئة، وانا راعي مقناص، وهذا الشيء يحببني بالبر ويشجعني على ان اشجر.

* كلمة أخيرة…

هناك شارع النويصيب يتلاقى مع شارع الملك فهد وشارع الفحيحيل السريع يلتقون عند جسر الضبيعية الذي يمتد الى النويصيب، والمسافة تقريباً خمسون كيلو وهناك “يوتيرن” فبدلا من الـ”يوتيرن” لا بد من وضع الجسور لأن هناك حوادث كثيرة والتي بسببها تحصل حالات وفاة كثيرة خصوصا خلال موسم التخييم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق