محليات

“تويتريون”.. يحيون الذكرى الأولى لخطاب “لن نسمح لك”

اليوم تمر الذكرى الأولى للخطاب الشهير الذي ألقاه النائب السابق مسلم البراك في ساحة الإرادة، وتغيرت معه المعادلة السياسية في الكويت، وطريقة التعاطي مع الأزمة القائمة منذ سنوات ومازالت.
ذلك الخطاب ألقاه البراك قبل عام في مثل هذا اليوم وغير به الوجه السياسي للكويت، عندما سلك مساراً مغايراً عما اعتادت عليه جموع الشعب منذ نشأة الدستورو حتى اليوم.

لكن الأمر لم يمر مرور الكرام، إذ مازال صاحبه يدفع الثمن من حريته مثلما يفعل آخرون رددوه بعد فترة من الوقت، وقالوا مثل ما قال، دافعهم في ذلك مواجهة معاول الفساد والتصدي لعملية التدمير التي تقوم بها، ووقف الاستنزاف المتواصل لثروة الأجيال القادمة. 

بهذا المناسبة اشتعل موقع التواصل “تويتر” بسيل من التغريدات التي أحيت هذه الذكرى (كل على طريقتها) … وكان هاشتاق “#الذكرى_الأولى_لخطاب_لن_نسمح_لك” هو الأنشط خلال الساعات الماضية.
رصدت جزءاً من هذه التغريدات.. وخرجت بهذا القدر منها:

 شيّوخة بدون نمق ‏@ShaikhoonQ8 
اليوم خطاب “لن نسمح لك” يكمل عامه الأول
كل خطاب وانتم بخير

عبدالمحسن الحامد ‏@abduImuhsen 
#الذكرى_الأولى_لخطاب_لن_نسمح_لك 
كل عام ومسلم البراك بخير

Yosif alfars alenzi ‏@boy38h 
الخطاب لم يكن ردة فعل إنما استبق مرسوم الضرورة  

 المحامي بدر العنزي ‏@baderalfars
الخطاب غيّر مجرى التاريخ السياسي في الكويت .. شكراً لمن حمل اللواء وتصدى .. شكراً مسلم البراك 

 سعود العصفور ‏@SaudAlasfoor
خطاب ستتذكره الأجيال القادمة طويلاً وستحتفي به. 
ولن أستبعد أن تتغير الظروف ويصبح مما يُدرس في المدارس.

 محمد الوشيحي ‏@Alwashi7i
خطاب تاريخي قاله رجل تاريخي في يوم تاريخي.
وأجزم أنه أكثر مقطع ستشاهده الأجيال.

 جنوب السرة ‏@janoubalsourra1
في #الذكرى_الأولى_لخطاب_لن_نسمح_لك أقول..
هو الخطاب الذي هز أركان الدولة..
فهم تعودوا على سماع

 مطلق الـسند ‏@MutlaqAlsanad
#الذكرى_الأولى_لخطاب_لن_نسمح_لك 
صمت الشعب كثيراً على الفساد وتهميش دوره بسبب الأرث الأجتماعي .. حتى ضاقت الصدور وباحت مخلصه

 حامد الخالدي ‏@HAMED_ALKHALDI
لي الفخر اني كنت على يمن مسلم البراك عندما اطلق عبارته الخالده

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق