حوارات

علي مقصيد لـ: الفرق الكويتية مظلومة بعدم اللعب في دوري أبطال آسيا

  • اختيار لاعبي العربي بالمنتخب بالاعداد لا بأس فيها رغم بعده عن البطولات
  • لم أشعر بالظلم من قبل المدربين الذين مروا عليّ 
  • الجميع يتحمّل مسؤولية غياب العربي عن الدوري المحلي 
  • الفرق الكويتية مظلومة بعدم اللعب في دوري أبطال آسيا
  • خالد الرشيدي من أفضل الحراس في الكويت لكن “العربي” لا يقف على لاعب

أكّد الجناح الدولي “علي مقصيد” بأنه لم يشعر بالظلم مع أي من المدربين الذي مروا عليه في النادي أو المنتخب، وأبدى سعادته بعدد لاعبي العربي الحاضرين في تشكيلة المنتخب الوطني.

التقت بـ”مقصيد” وهو في رحلة علاجه بمستشفى “سبيتار” في دولة قطر، واستفسرت منه عن سبب غياب نادي العربي عن التتويج بالدوري المحلي، حيث أشار بأن مسؤولية الغياب عن البطولات يتحملها الجميع دون استثناء، كما أكّد بأن الفرق الكويتية مظلومة بعدم اللعب في دوري أبطال آسيا.

وجاء نص اللقاء.. كالتالي:-

* حدثنا عن رحلة علاجك… هل تكلفت العلاج من النادي أم من حسابك الخاص؟

في البداية أحب ان أشكر عبدالعزيز عاشور على جهوده المبذولة تجاهي في دفع تكاليف رحلتي العلاجية التي قضيتها، وما زلت تحت العلاج في مستشفى سبيتار، ولابد أن نذكر مواقفه الإنسانية وهو لم يقصر معي أبدًا.

وأتمنى ان أتحسّن من الإصابة التي أبعدتني عن الملاعب، والعودة إلى المستطيل الأخضر لأعطي كل جهودي للفانيلة الخضراء في تحقيق البطولات المحلية والعربية.

* هل تشعر بأن ظلم وقع عليك تجاه المنتخب ومن قبل مدربي المنتخب.. خصوصا غوران؟

لم أشعر بالظلم من قبل المدربين الذين مروا عليّ، بل كنت لاعبا أساسيًا. الحمد لله على كل حال، ولكن خلال الأربع سنوات الأخيرة شعرت بالظلم في عدم إعطائي الفرصة والثقة من قبل غوران، وهذه وجهة نظري ولكن ما نقوله في النهاية الحمدلله وإن شاء الله الأمور تكون خيرًا لصالحي.

* هل ترى إنك أخذت فرصتك بالمنتخب؟

إن شاء الله أعود من الاصابة وآخذ فرصتي في المنتخب.

* هل ترى ان لاعبي العربي مظلومين بعدم اختيارهم للمنتخب؟

لا أعتقد، بل لاعبي نادي العربي تم اختيارهم من 4 إلى 7 لاعبين في كل موسم يخوض المنتخب البطولة، وبالرغم أن نادي العربي بعيد قليلًا عن حصد البطولات، وخاصةً الدوري ولكن هذا الأمر حتميًا جيدًا بأن يختارون مثل هذه الأعداد من العربي.

* ما هي أسباب ابتعاد نادي العربي عن الدوري الكويتي بما يقارب 11 سنة… هل هو تقصير من اللاعبين أم من إدارة النادي؟

بكل تأكيد الدوري المحلي يريد له نفس وبال طويل، بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى صف ثاني وثالث، ولكن للأسف الجميع يتحملون مسؤولية هذا الأمر سواء من اللاعبين والجهاز الفني والاداري والادارة، نظرًا لأنهم مثلث النجاح، فلا بد أن تتكامل وتتكاتف الجهود لكي نصل إلى الغاية والهدف في تحقيق البطولات ونرتقي بنادي أفضل وأحسن بتحقيق النتائج الجيدة التي ترضي جميع الأطراف من لاعبي وإدارة وجماهير.

* أين ناشئي العربي.. خصوصًا لم نر مواهب صاعدة من المراحل السنية من الجيل الجديد بالنادي؟

شيء طبيعي بأن لا يوجد وفرة لاعبين ناشئين على مستو عال، نظرًا لعدم منافستهم وحصدهم الألقاب في مراحلهم المختلفة، فمن المؤكّد بأننا لم نر وجوه جديدة بكثرة ولا نرى لاعبين مميزين للفريق الأول، بأن نستطيع أن نعتمد عليهم إلا بعدد قليل منهم بكل صراحة.

* انتقال خالد الرشيدي هل أثّر عليكم؟

خالد الرشيدي من أفضل حراس المرمى في الكويت، وله مكانته وثقله بأي فريق يلعب له، ولكن نادي العربي نادي كبير وعريق لا يقف على لاعب، فالبقية الموجودين فيهم الخير.

ومن الأفضل أن يحترف ويطوّر نفسه إلى الأفضل والأحسن، وأتمنى له التوفيق والنجاح من صميم قلبي، لأنه في النهاية يمثّل الكرة الكويتية.



* خضتوا مباراة قوية من أندية كبيرة مثل النصر والفتح السعودي والرجاء المغربي، فهل كنت راض عن مستوى النادي وما هو إحساسك بالخسارة أمام الاتحاد الجزائري وهي تعد مباراة تاريخية؟

الحمدلله راضي عن مستوى النادي، الشارع الرياضي الكويتي وبالأخص الخليجي، فالجميع شاهد مستوانا الذي يشرّف الكرة الكويتية، وفي نهاية الأمر الخسارة بالنهائي شي طبيعي، وحكم المباراة آنذاك الله يسامحه هو من تسبب في حرماننا من الكأس.



* لم نر محترف جديد بمواهب عالية بالنادي خاصة بعد ما رحل فراس الخطيب… فما هي الأسباب باعتقادك؟

لا أختلف معك من ناحية المحترفين، ولكن في الموسم الماضي كان هناك محترفين على مستوى عالي ومؤثرين وإضافة إلى الفريق.

* ماذا تحتاج الآن في رحلة علاجك.. ومتى تتوقع رجوعك بالسلامة إلى الملاعب؟

احتاج إلى دعوات أهل الكويت بالشفاء العاجل لي، وسوف أخضع للعلاج في قطر بمستشفى سبيتار لمدة شهر، وبعد ثلاث أسابيع لدي موعد مع الدكتور لكي يرى وضع الإصابة.



* حظوظ نادي العربي بالموسم؟

النادي العربي نادي كبير وعريق وله قاعدة جماهيرية وكل بطولة يخوضها راح يكون منافس.

* هل الفرق الكويتية مظلومه بعدم لعبها بدوري أبطال آسيا للمحترفين؟

أكيد مظلومة لأنه الفرق الكويتية بالبطولات الخارجية تحصد القاب وتقدم مستوى وتحرج فرق محترفة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق