شعراء سبر

عبيد المال

الليله الليله على الكيف( فنجال)
             يازين عقْب الكيف بدْع المثايل

في واحدٍ وجهه كما حبة الخال
             جاله من اخواله وسود الفعايل

الخال والد من قديمات الاقوال
            تحكي به الاعراب من قِدم وايل

السرق والتدليس درسن من الخال
           وزاد البناخي في دروسه تحايل

ماحجّ ذا الحجّه ولا صام شوال
              دجال بالحيلات صايل وجايل

جاله تحدّي من غنيٍّ بلا مال
             ماله رصيده فالحضر والقبايل 

قال اقبله كانك مع الناس رجال
             وان كانها جابتك بنت الحمايل

اشهد شهاده جاه علّه وسلّال
             حيث التحدّي مايروع الاصايل 
         
وخاله من الراعه غدا فيه زلزال
              ممّا تِسجّل في قنوف المخايل 

اللي من المنشا لها رِزْم واظلال
        من صدقها ماشفت فالناس سايل

أطوالها ما قاسها متْر الاميال
                   ودّانها سبعين ليله همايل

من عقبها مافيه ممطور ماسال
            من كاظمه لسّيف والقاع سايل

يحيي هشيم القاع والعشب يختال
              والريف يظهر والزبيدي جلايل

يالله عجّل غيثها فوق الاطلال
                مازال فالاطلال عودن تمايل

واللي على الاطلال عامين يحتال
              إلْيا اسفهلت ما تفيد الحبايل

ودّه على قطع الحيا قبل الارسال
         مير الفضيحه مثْل شمس القوايل

يالله تفضح كل خاين ودجال
               اللي نووْ شبّ الفتن والفتايل

ياطيبهم في حزّة القيل والقال
             ويا جبنهم لاجات حزّة صمايل

افضح عبيد المال ولا ترحم الحال
            بالصوت والصوره وكل الوسايل

علّ وعسا نرتاح من ضيقة البال 
               وتبرد قلوبن من وهجها علايل

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق