عربي وعالمي

المرصد السوري: ارتفاع قتلى الكتائب الاسلامية بحلب إلى 31 شخصاً

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم عن ارتفاع عدد مقاتلي الكتائب الاسلامية وجبهة النصرة الذين قتلوا خلال اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة (حلب) شمالي البلاد ومحيطها الى 31 شخصا.
واضاف المرصد في بيان ان هذه الاشتباكات شهدت ايضا مقتل 26 فردا على الأقل من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بينهم قائد قوات الحرس الجمهوري في حلب العميد سميع عباس.
واشار الى ان الطيران الحربي شن اليوم عدة غارات جوية على اماكن في منطقة (الليرمون) وسط اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس المواليين لها من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب اسلامية مقاتلة من جهة اخرى.
وذكر المرصد أن الطيران المروحي قصف ايضا مناطق في محيط مخيم (حندرات) ومناطق في حيي (المرجة) و(الصالحين) ومحيط سجن حلب المركزي بالاضافة الى مناطق في (حي الشعار) في حلب.
وقال ان القوات النظامية قصفت كذلك مناطق في حي (مساكن هنانو) ومحيط قلعة حلب ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بكتائب البعث الموالية لها من جهة ومقاتلي الكتائب المعارضة من جهة اخرى في محيط مبنى قيادة الشرطة القديم قرب القصر العدلي في ظل انباء عن السيطرة على مبنى قيادة الشرطة القديم.
وذكر المرصد ان الاشتباكات لا تزال مستمرة منذ الليلة الماضية بين مقاتلي الكتائب الاسلامية المقاتلة وجبهة النصرة من طرف والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها من طرف اخر في منطقة (الشيخ نجار) وقرية (عزيزة) في حلب في ظل توارد معلومات عن سيطرة مقاتلي الكتائب على المدخل الشمالي لحلب بينما تدور اشتباكات عنيفة بالقرب من مبنى المخابرات الجوية في جمعية الزهراء بين الجانبين.
وفي محافظة اللاذقية ذكر المرصد السوري ان اشتباكات عنيفة تتواصل بين قوات النظام مدعومة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب اسلامية مقاتلة من جهة اخرى على مداخل مدينة (كسب) ومنطقة (نبع المر) وسط انباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات النظامية.
وفي ريف اللاذقية اكد المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 20 فردا من الكتائب المقاتلة واصابة اكثر من 30 اخرين بجراح خلال معركة دارت يوم امس في محيط مرصد (خربة سولاس) مشيرا الى انه تم نقل الجرحى الى الاراضي التركية.
وفي محافظة ادلب قال المرصد ان اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة في محيط حواجز الغدير والمعرزافي والسيرياتيل بمدينة (خان شيخون) ما ادى إلى سيطرة المعارضة على محيط هذه الحواجز واعطاب ناقلة جنود للقوات النظامية وخسائر بشرية في صفوفها.
وفي محافظة ريف دمشق قال المرصد ان الطيران الحربي نفذ غارتين جويتين على مناطق في محيط بلدتي البلالية وحرزما بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية ما ادى الى سقوط جرحى وتضرر بعض المنازل.
ونوه الى ان القوات النظامية قصفت ايضا مناطق في وادي بلدة عين ترما وقرية حوش عرب ومحيط بلدة النشابية بالغوطة الشرقية في حين قصف الطيران مناطق في جبال فليطة وبلدة راس المعرة ومزارع بلدة رنكوس بالقلمون بريف دمشق.
وفي درعا ذكر المرصد السوري ان الطيران الحربي قصف مناطق في حي طريق السد ومخيم درعا بمدينة درعا ومحيط بلدة النعيمة ومنطقة غرز ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة ترافق ذلك مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة النعيمة.
وعلى صعيد متصل قال مصدر امني سوري ان اربعة مواطنين اصيبوا اليوم جراء سقوط قذائف هاون على عدة مناطق في احياء تقع وسط العاصمة دمشق.
واوضح المصدر لوكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان قذيفة سقطت في منطقة (ابو رمانة) ما ادى الى اصابة اربعة مواطنين والحاق اضرار مادية بأربع سيارات في حين سقطت قذيفة اخرى على منزل في (منطقة العفيف) ادت الى اضرار مادية وقذيفة اخرى على بناء سكني في منطقة المزة بدمشق وادت الى اضرار مادية طفيفة.
وعلى جانب آخر دخلت امس قافلة من الشاحنات المحملة بالمساعدات الانسانية المقدمة من برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة الى محافظة (الحسكة) عبر معبر (نصيبين) الحدودي مع تركيا حيث قام الهلال الاحمر السوري والجمعيات الخيرية بتوزيعها على المتضررين.
وعلى صعيد متصل اعلن امين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبدالمجيد بدمشق اليوم استئناف المفاوضات بين الاطراف المعنية بازمة مخيم (اليرموك) للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق من اجل تنفيذ المبادرة الخاصة بانهاء ازمة المخيم.
وقال عبدالمجيد في تصريح صحافي ان “المفاوضات ستعقد بين لجنة المتابعة ووفد من المجموعات المسلحة الفلسطينية الموجودة في المخيم والتي وافقت على المبادرة السياسية لانهاء الأزمة فيه والتي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الاخير الذي عقد بالعاصمة السورية وضم الفصائل الفلسطينية الموجودة في سوريا ووفد منظمة التحرير”.
ولفت الى ان حالة من الهدوء عمت المخيم امس تمهيدا لهذه المفاوضات المرتقبة لكنه أعرب عن عدم تفاؤله باحراز تقدم في المفاوضات مع المسلحين الفلسطينيين بسبب العرقلة التي حدثت خلال الفترة الماضية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق