سبر أكاديميا طالب بالبعد عن دغدغة مشاعر الطلبة بغية مصالح انتخابية

مستقلة التطبيقي: تخفيض الوحدات بالتكنولوجية تدمير لمستقبل الخريجين

ثمن منسق القائمة المستقلة في كلية الدراسات التكنولوجية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مهدي العنزي تحرك اتحاد الطلبة ومطالبته إدارة الهيئة بسرعة إلغاء قرار لجنة المناهج بالكلية المتضمن تخفيض الوحدات الدراسية للتخرج من 87 إلى 71 وحدة دراسية، مشيرا إلى أن تحرك الاتحاد يأتي من منطلق حرصه على مستقبل خريجي الكلية وقلقه إزاء هذا القرار الذي سيكون له آثار سلبية على المستقبل الوظيفي للطلبة، حيث أن مثل هذا القرار سوف يترتب عليه قرارات أخرى بحرمان خريجي الكلية من استكمال دراستهم، فضلا عن أن مؤسسة الاعتماد الأكاديمي (ABET) ستضطر لسحب اعترافها بالبرامج التي حصلت على الاعتماد من قبل، لأن الاعتماد جاء بناء على الوحدات الدراسية الحالية ولا شك أن تقليصها سيؤدي لانخفاض المستوى التعليمي للطلبة وبالتالي ستكون هناك خطورة حقيقية على مستقبل مخرجات الكلية وتقليص المميزات التي يحصلون عليها كالكادر والمخصصات المالية الأخرى التي ستنخفض بشكل كبير. 
واستغرب العنزي مما صرح به منسق قائمة المستقبل الطلابي بكلية الدراسات التكنولوجية وتأييده لهذا القرار المجحف ووصفه للقرار بأنه من مصلحة الطلبة، فهل مصلحة الطلبة من وجهة نظر قائمته هي انخفاض مستوى خريجي الكلية وتدمير مستقبلهم الوظيفي؟ أم أن تصريحه لمجرد البهرجة الإعلامية ودغدغة مشاعر الطلبة بغية مصالح انتخابية ضيقة؟
وطالب العنزي كافة القوى الطلابية بأن تكون مصلحة الطلبة ومستقبلهم سواء الدراسي أو الوظيفي فوق كل الاعتبارات وبعيدا عن المصالح الانتخابية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق