حوارات "الهاشمي" يكشف لـ((سبر)) نشأة الفكرة.. وأبرز ملامحها

“كن داعيًا في.. المونديال”.. أكبر مشروع دعوي في العالم

تعد فعاليات كأس العالم لكرة القدم التي تقام كل أربع سنوات من أكبر الفعاليات الجماهيرية على مستوى العالم، فيما يستثمر البعض هذه التجمعات لتبادل الثقافات والفكر والآراء بين الجماهير، لذلك أقام أصحاب مشروع “كن داعيًا في.. المونديال” فكرة عملهم لاستثمار هذه الفرصة الذهبية لمثل هذه المناسبات للتعريف بالإسلام لفئات ربما لم تسمع عنه سابقًا.
التقت بمدير المشروع الشيخ فيصل الهاشمي، وأخذت فكرة عن المشروع الذي سيقام في مونديال البرازيل الذي سينطلق بعد أقل من شهرين.
وقال في بداية اللقاء: “فكرة (كن داعياً في.. المونديال) أتت بعد ما رأينا حضور مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، حيث وصل العدد خمس ملايين مشجع من مختلف أنحاء العالم، لذلك رأينا أن نستفيد من هذا التجمّع في خدمة الإسلام ودعوة الناس، لذلك بدأت الفكرة تتحقق نسبيًا، وقمنا عليها حتى هذه اللحظة وسنستمر حتى تحقيق الهدف”.
وأضاف: “هذا المشروع هو أكبر مشروع دعوي في العالم ويقيم عليه مجموعة من الشباب الكويتي، وهي الحملة الأولى من نوعها وستكون متواجدة طوال فترة المونديال التي تقام في البرازيل، والفكرة ان يتم توزيع (مليون) نسخة من ترجمة معاني القرآن الكريم وكتيبات للتعريف عن الإسلام”.
كما قال: “وشاركنا في حملتنا هذه نخبة من النجوم الرياضيين لدعم هذا المشروع الدعوي في مونديال البرازيل”، وذكر.. بأن “قيمة الحقيبة الدعوية (دينارين) فقط وباب التبرعات مفتوح لجميع من أراد ذلك حتى قبل انطلاقة المونديال”.
واختتم الهاشمي الحديث معه بشكر كل من شارك في هذه الحملة، وكل من دعم هذا المشروع، متمنيًا دعم ونجاح لحملة لخدمة الدين وتعريف الناس بالإسلام واستغلال تواجد ملايين الناس في مكان واحد.
(بإمكانك التبرع عن طريق الرابط)
http://Gotapnow.com/torathbm
للإطلاع علي المشروع 
للتواصل مع مدير المشروع
(@faisalAlhashme)

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق