شعراء سبر

رديّة بين النائب السابق عبدالله البرغش وابن أخيه الشاعر ويكيليكس

عن الهم الذي لا يبارحه، والوطن الذي يتمدد في وجدانه، يغوص النائب السابق عبدالله البرغش إلى قيعان نفسه السحيقة، ليلتقط ما يناسب ذلك من درر الشعر وجواهره، فيكتب عن حال “البلد” وأحواله تجاه أبنائه.

أما الشاعر ويكيليكس فلم يفوت فرصة الرد على عمه، فكانت هذه الردية الرائعة بين الاثنين:

البرغش:

كل ما ضايقونا سهل الله طريق
              وكل ما شينوها ربنا زانها

النفوس العظيمة ما تنول الرحيق
         لين تصبر على بقعا وضيانها

ويا وطن لا تعذر مالي غيرك رفيق
         والحرار الصوارم هذي اوطانها


ويكيليكس:

دام الأرزاق بيد الله ما نستضيق
      يغني الله عن أهل المن وإحسانها

يسقطون النجوم اللي بليا بريق
        لكن الروس ما تسقط عن أمتانها

رتبتك (يالملازم) بالمراجل (فريق)
                رتبتك طيبها من طيب جدانها

والوطن بالحنايا له زفير وشهيق
                    ما هو بكلمةٍ مختل ميزانها

غير يا عم لو بقعا توّلع حريق
                 ما تصددت من بقعا ودخانها

كان شيطانها قدم الكرامه يويق
                نتلوا البسملة ويموت شيطانها

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق