سبر القوافي

قصة أحمد

صعد أحمد  إلى 
طائرته في يوم ما 
بعد أن أمره قائده ان 
يذهب ليقصف جيش قائد اخر
فقصف أحمد رجلين من جيش القائد الآخر 
حسب الأوامر التي تلقاها  
وقتل معهم لسوء الحظ  عشرين طفلا لا ذنب لهم 
أصاب بقية الجيش الآخر 
طائرة أحمد 
سقطت وسقط منها 
امسكوه الذين اسقطوه
عذبوه بعد أن استجوبوه  
فأحرقوه في نفس المكان
الذي قصف فيه 
الرجلان منهم 
ثم ثارت قوات أحمد 
فشحنوا طائراتهم قنابل لتحرق من أحرق أحمد 
فراحوا يقصفون الأرض قصفًا مجنونًا 
لا يراعون الأطفال ولا النساء 
فأصابوا  رجلين ومائة طفل 
وبعض النسوة 
فثار أصحاب الرجلين 
وأهل المائة طفل 
فقرر أحدهم أن يفخخ  نفسه
ليذيق أهل أحمد ما ذاقوه أهله  فذهب للسوق الذي به 
يعمل والد أحمد وفجر نفسه  
وقتل نفسه ومن سوء الحظ أنه حصد عشرون طفل ووالد أحمد 
ثاروا اباء الأطفال 
وأخوة أحمد 
ذهبوا لمقاتله
من بعث من فخخ نفسه 
فوجدوا اباء الأطفال 
الذي ماتو من طائرة أحمد
فالتقيا الجمعان
وتقاتلا ومات كل 
الجمعين 
فبكت النساء 
وبكت ام احمد 
وبكت ام الرجلين 
وأمهات الاطفال
والجمعين
إلا اثنان قائد أحمد 
وقائد الرجلين 
كانا مشغولين
في قضاء اجازتهم 
بعيدا عن أرض قتل بها أحمد …!
___
بقلم.. نواف الخلاف

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق