عربي وعالمي لترويجه لإعدام المسلمين

بالفيديو | سخرية واسعة طالت “ترامب” بعد اقتباسه “موسوليني”

سخرية كبيرة طالت المرشح الطامح للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، من قبل الإعلامي جون أوليفير في برنامجه Last Week Tonight.  
وتأتي حلقة أوليفير عن ترامب، بعد تصريحات مثيرة للسخرية والغضب في آن قالها ترامب، كترويجه لإعدام المسلمين عبر رواية قصة لم تحصل أصلاً، واقتباسه قولاً للزعيم الفاشي بينيتو أندريا موسوليني، عبر تغريدة على “تويتر”، حيث قال “إنه من الأفضل أن تعيش يوماً واحداً كأسد ولا أن تعيش 100 سنة كخروف”.
وقال أوليفير في برنامجه إنّ البرنامج أهمل موضوع ترامب مرات كثيرة، لكنّ الموضوع تحوّل من “شامة على الظهر غير مزعجة العام الماضي إلى أمر خطير لا يُمكن إهماله بعد اليوم”. وأشار أوليفير الى الدعم الكبير الذي يحظى به ترامب، خصوصاً بعد دعمه من قبل السيناتور كريس كريستي وفوزه في ثلاث ولايات حتى الآن.
وأضاف أوليفير: “أفهم لماذا يعجب مؤيدو ترامب به، فهو يظهر كغير المتوقّع وهو مسلّ لكنّ الأمر ليس كذلك عندما ننظر إلى أعماقه”. وأوضح أنّ تصريحات ترامب هي مسار من عدم المصداقية.
ترامب كان زعم سابقاً أنّ برنامج جون أوليفر دعاه أكثر من مرة للظهور عليه، لكنه لم يقبل، بينما سخر أوليفر من الموضوع في حلقته، مؤكداً أنّ أحداً لم يدعُه ولا حتى عن طريق الخطأ، لأنّ البرنامج ليس حوارياً في الأساس. 
حلقة أوليفر، حظت بمتابعات واسعة وعدد مشاهدات بالآلاف، وبسببها أطلق مستخدمو “تويتر” وسم “#MakeDonaldDrumpfAgain”، والمقتبس من شعار ترامب “Make America Great Again”، والذي وصل إلى قمة لائحة الأكثر تداولاً عالمياً.
أما سبب الوسم، فهو أنّ عائلة ترامب الأصلية كانت “درامبف”، وبينما دعا أوليفير الناخبين إلى النظر ملياً في حقيقة دونالد ترامب، أطلق موقعاً إلكترونياً لتغيير اسم ترامب وإعادته إلى “درامبف”، التي يجدها أوليفير مناسبةً أكثر للمرشح.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق