شعراء سبر

أبوي اللي معه روحي تباتي

قضيت العمْر ناكر فيه ذاتي
                               ولا هيّفت سمعي للوشاتي
أجاهد دون غالي ما تركته
                                    وقربه كان اغلا امنياتي
ورمحي لجله الغالي حملته
                                حوالينه حما كلّ الجهاتي
فلا خلّيت جنبن ما حرسته
                                   ولا خلّيت ظهره للعداتي
حميته مير جا ما لا قدرته
                                 عدوّن ما عرفنا له صفاتي
غزا قاوي ولا شفنا حركته
                               واخذ كسْبه وخلانا شتاتي
هدم لذّات شجعانن نحرته
                              وعجز فيه الهلالي والزّناتي
لو انه زول في رمحي زرقته
                              فلا تخطي بعد رميي قناتي
ولكنه كتاب اللي عبدته
                                 اجل مكتوب ما منّه فلاتي
رما من فوق والمطعون تحته
                                ورمح الموت ما منّه نجاتي
خذا الغالي ولو ادري طلبته
                                يبادلني ويعطيني جزاتي
يعنْك اني من الدنيا خسرته
                                فلا باقي لي الا الذكرياتي
اشوفه في طريقه لا سلكته
                        واشوفه حيّ في وقت الصلاتي
بعير الشوق من بعده شعمته
                           دوغدا شوقان في تيه الفلاتي
‏??من اقصى ضامري بالصوت صحته
                            نشب منها لساني في لهاتي
‏يكبْر اللي بعد موته فقدته
                              حياتي استوى فيها مماتي
انا عمري بعد موته زهدته
                                   فلا ودّي تطول المقبلاتي
‏عساني في حياته ما خذلته
                               وفي موته انا مالي حياتي
انا وشلون في قبره لحدته
                             غريبه كيف ما جتني مناتي
ونا وشلون بيديني دفنته
                             الا سبحان من جاب الثباتي
كأنّي بالدّفن ما قد عرفته
                            ابوي اللي معه روحي تباتي
وكنّي في صفوف الناس شفته
                         مشا معنا على رجل و عصاتي
وكنّي من تحت قبره سمعته
                                 يقول انّه بعد يومين ياتي
بعد يومين في صبحان زرته
                               وقال القبْر لي ما فات فاتي
يليت انّي قبل دفنه حضنته
                            لحين انها تجي ساعة وفاتي
ويجمعنا قبر بيدي حفرته
                                   وتدفن بهْ رفاته معْ رفاتي
الا يا موت يوم انك طعنته
                           ذبحت اثنين ماتوْ في سكاتي
سِمير اليوم من طعْنك ذبحته
                             تشوفه حيّ مير القلب ماتي

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق