محليات

رمضان: نجم سهيل يظهر اليوم إيذاناً بانكسار شدة الحر

قال خبير التنبؤات الجوية عيسى رمضان إن موسم ظهور نجم سهيل يبدأ اليوم الأربعاء والذي كان لدى قدماء العرب مؤشرا على بدء انكسار شدة الحر وانتهاء فصل الصيف في شبه الجزيرة العربية.

وأضاف رمضان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية أن نجم سهيل من أشد النجوم لمعانا في السماء بعد الشعرى اليمانية وينتمي إلى مجموعة النجوم الثابتة الجنوبية ولا يرى هذا النجم في شمالي خط عرض 40 شمالا من خط الاستواء بسبب قرب هذا النجم من أفق القطب الجنوبي.

واوضح ان هذا النجم اللامع يبعد 574 سنة ضوئية عن الشمس أي يبتعد كثيرا عن كوكب الأرض وليس له تأثير على طقس الأرض بتاتا لكنه كان طالعا ونجما يسترشد به الأولون من العرب لانتهاء فصل الصيف ودليلا لهم على انكسار شدة الحرارة في الأيام التي تلي ظهور هذا النجم اللامع في السماء.

واستشهد ببعض ما ذكر في الماضي عن نجم سهيل ومنهم الكولونيل ديكسون المعتمد السياسي لبريطانيا والمقيم في الكويت منذ بدايات القرن العشرين حتى منتصفه تقريبا في كتابة (عرب الصحراء) ان أهل الكويت قديما كانوا ينتظرون طلوع نجم سهيل بفارغ الصبر وهذا التلهف والانتظار يكون قويا لدرجة ان الناس بعد 25 أغسطس يستيقظون لعدة ساعات قبل الفجر ليروا اذا كان بامكانهم رؤية هذا النجم.

وبين انه وفقا لديكسون كان هذا التلهف يأتي بعد أشهر الصيف الحارة وخصوصا فترة (الكليبين) الحارة والشديدة الرطوبة أحيانا والتي تجعل الناس ينتظرون ظهور هذا النجم الجنوبي والشديد اللمعان بشغف كبير وكانوا إذا شاهدوه قالوا دلق سهيل…دلق سهيل.

واضاف ان ديكسون قال في كتابه ان الخبر كان ينتشر في الكويت والبادية ويقولون سهيل شيف…سهيل شيف أي شوهد سهيل ورآه فلان وفلان والحمد لله القيظ أي الصيف سوف ينتهى ومن الأمثال المعروفة عن هذه الفترة قول الناس اذا دلق سهيل لا تآمن السيل كناية عن انتهاء فصل الصيف ودخول موسم الأمطار وكذلك المثل اذا دلق سهيل تلمس التمر بالليل ويعني ان التمر يكمل نضوجه عند طلوع سهيل.

وقال رمضان ان نجم سهيل يشاهد في اليمن وجنوب السعودية من بعد 24 من أغسطس وفي نجد بين الأول من سبتمبر والعاشر منه أما في الكويت فإنه يرى بعد الخامس الى السابع من سبتمبر حوالي الساعة الثالثة والنصف قبيل الفجر ويكون شديد الانخفاض وقريبا من الأفق الجنوبي ويتخذ مساره قوسا صغيرا ثم يغيب ثانية ويكون ارتفاعه في الأفق الجنوبي حوالي 13 درجة تقريبا ويستمر ظهور نجم سهيل حتى نهاية فصل الشتاء في منطقة الجزيرة العربية.

واوضح ان في الكويت قول مشهور بانه اذا صادف يوم 24 أغسطس وهو يوم ظهور سهيل الرياح الشمالية الغربية فان أغلب أيام الصيف المتبقية سوف تكون فيها الرياح شمالية غربية ويكون الطقس لا بأس به وجاف ويعتدل ويتحسن خلال الليل سريعا أما إذا صادف ظهور سهيل يوما رطبا وكانت الرياح جنوبية شرقية (كوس) فان أغلب الايام المتبقية من الصيف سوف تكون جنوبية رطبة ومرهقة في بعض الأحيان.

وتوقع رمضان ان يظهر نجم سهيل والرياح جنوبية شرقية رطبة أي من المتوقع ان يكون الطقس مرهقا على الضواحي الساحلية والبحرية حتى نهاية الأسبوع المقبل.

وافاد بأنه في هذا الوقت من العام يبدأ ضعف وتفكك المنخفض الموسمي الهندي فينفصل الى منخفضات صغيرة تجعل الرياح الجنوبية تؤثر على مناطق الخليج العربي فترتفع الرطوبة النسبية وتظهر السحب المتفرقة أحيانا بفعل الرطوبة وبخار الماء المتصاعد.

وتوقع ان تستمر الرطوبة النسبية والطقس المرهق الى عطلة نهاية الأسبوع ويبدأ تحسن الجو والإنخفاض التدريجي في درجات الحرارة بعد منتصف الأسبوع المقبل ليلا ومع تحول الرياح للشمال الغربي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق