برلمان

الحربش: المجلس المُنحل وفر الغطاء النيابي لسحب الجناسي

أكد النائب السابق ومرشح الدائرة الثانية د. جمعان الحربش أن المواطنة هي ولاء وانتماء وحقوق وواجبات وحينما تختل الحقوق والواجبات يقابلها ضعف في الولاء والانتماء والتضحية، مشيرا إلى أن الكويتيين على مر تاريخهم كانوا شعب معطاء ضحى بدمه التفوا حول النظام في أحلك الظروف، مبينا ان ما حدث خلال السنوات الماضية يعد ضربا موجه إلى شعور الولاء والانتماء والمواطنة.
وأضاف الحربش أنه حينما ضربت شرائح المجتمع الكويتي حدث شرخ كبير في المواطنة وحينما تم الإخلال بالحقوق العامة وتولي المناصب العامة وفق معايير المحسوبية والمعرفة والتوظيف الانتخابي فهو ضرب في الحقوق والواجبات، كما أن سحب الجنسية من المواطنين المصنفين بأنهم مخالفين للحكومة سياسياً ولهم أراء آخرى قد تكون خاطئة أو مصيبة يعد منحاً خطيراً لجأت إليه الحكومة والسلطة في الفترة الأخيرة.


وأوضح الحربش أن الأمر الخطير في ذلك كله هو أن مجلس الأمة الأخير قام بتوفير الغطاء النيابي لمثل هذه الإجراءات على الرغم أن الدستور الكويتي نص على أن الجنسية الكويتية نظمها القانون ولا يجوز سحبها إلا في حدود القانون كما أنه نص أيضاً على حق التقاضي.


وبين الحربش أنه تم التوظيف السياسي لقضية المواطنة وتعدت الخصومة أفراد المخالفين وتجاوزت إلى أسرهم مطالباً في الوقت بأن يكون تعديل قانون الجنسية أولوية داعياً جميع المواطنين ألا يصوتون لأي شخص له موقف سلبي في المجلس الماضي وقام بتوفير غطاء سياسي وكذلك يجب ان نتحد على تعديل القانون ونكون حائط صد حتى نحفظ المواطنة لأن البلاد التي تدار بالخوف وضعها هش وقابله لمخاطر كثير من الداخل والخارج.


واختتم الحربش قائلا : “مهمتنا اليوم تعزيز المواطنة ونحافظ على حقوق المواطنين ونرفع الظلم عن المظلومين”

تعليق واحد

أضغط هنا لإضافة تعليق