عربي وعالمي

روسيا تنشر صواريخ «إسكندر» القادرة على حمل رؤوس نووية في اللاذقية

كشفت صور ومعلومات استخباراتية مصدرها مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، أن روسيا قامت بنشر صواريخ متطورة من طراز «إسكندر» القادرة على حمل رؤوس نووية، في اللاذقية بسوريا، ما يجدد مخاوف كبيرة بشأن استخدام هذه الصواريخ ضد مناطق المعارضة، التي أصبحت محصورة في إدلب والرقة بعد تهجير سكان حلب.

شركة «إيمجسات» التي تنشر صور الأقمار الاصطناعية الإسرائيلية، كشفت عن صور تظهر فيها صواريخ «إسكندر»، محملة على شاحنتين في قاعدة جوية سورية في منطقة اللاذقية، وفي صور أخرى تمت تغطية هذه الصواريخ.

ونشرت صحف إسرائيلية وأخرى بريطانية على غرار «يدعوت أحرنوت» و«ديلي ميل»، تقارير تفيد أن هذه الصواريخ كانت مخفية عن الأنظار، لكن أمطاراً غزيرة وفيضانات اضطرت الروس على الأرجح إلى نقل الشاحنات التي تحملها من مكانها إلى موقع آخر، ما أدى إلى اكتشاف وجودها بواسطة قمر تجسس الإسرائيلي.

المخاوف بشأن استخدام هذه الصواريخ تنوعت بين الاحتلال الإسرائيلي، الذي يخشى وصولها إلى عناصر حزب الله اللبناني، وبين المعارضة السورية التي تخشى أن يقوم النظام السوري بحركة جنونية ويطلق هذه الصواريخ على المناطق الخاضعة لسيطرتها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق