رياضة

الليلة.. مغامرة بلباو أمام غضب برشلونة

يسعى فريق برشلونة لتجنب إحراج فقدان اللقب، عندما يستضيف اليوم الأربعاء أتلتيك بلباو، في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إسبانيا.

وعلى ملعبه «كامب نو»، سيكون برشلونة مطالباً بالفوز عندما يستضيف أتلتيك بلباو الليلة، وذلك لتحقيق هدف مزدوج: انتصار أول في 2017، والحفاظ على لقبه في الكأس بعد خسارته في الإياب (1-2)، على رغم أن مضيفه بلباو أكمل المباراة الخميس بتسعة لاعبين.

ولم تكن هذه الخسارة الخيبة الوحيدة للاعبي لويس إنريكي الأسبوع الماضي، إذ إنهم تراجعوا أيضاً للمركز الثالث في الدوري، بفارق خمس نقاط عن ريال مدريد، بعد تعادلهم الأحد مع فياريال (1-1).

وكان النادي الكاتالوني على وشك خسارة المباراة، وأنقذه الأرجنتيني ليونيل ميسي بتسديدة متقنة من ركلة حرة مباشرة في الثواني الأخيرة.

وسيكون برشلونة، الذي مُني ذهاباً بهزيمته الرابعة فقط أمام بلباو في كل المسابقات (مقابل 27 فوزاً، ثلاثة منها في نهائي الكأس)، عازماً على تجنب إحراج التنازل عن اللقب والخروج من الدور ثمن النهائي.

وقال هدافه الأوروغواياني لويس سواريز: «نحن على دراية بأننا فريق برشلونة، وبأننا مجبرون على القتال من أجل كل الألقاب».

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *