رياضة

السعدون يحمّل “أطرافا عدة” مسؤولية “الحرمان الرياضي الدولي” للكويت

حمّل رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون أطرافا عدة مسؤولية حرمان الكويت من المشاركات الرياضية الدولية وآخرها بطولة كأس آسيا.

وقال السعدون من حسابه في “تويتر” : الحكومة وأطراف الصراع و “أدواتهم” و “أتباع الأدوات” وكل من شارك في المسرحية أو سيشارك بفصولها الجديدة.. جميعكم تتحملون مسؤولية حرمان الكويت.

يأتي ذلك تزامنا مع انتهاء المهلة الممنوحة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للعمل على تعديل القوانين الرياضية ورفع الإيقاف على النشاط الرياضي ، وبالتالي مشاركة الكويت في تصفيات كأس آسيا.

وردت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الأربعاء على الكتب التي أرسلها وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود وكل من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس لجنة الشباب سعدون حماد والتي تضمنت طلبات لرفع الايقاف، حيث تمسكت الأولمبية الدولية بتحقيق مطالبها الثلاثة لرفع الايقاف وهي تعديل القانون وإعادة المجالس المنحلة وسحب القضايا المرفوعة على المنظمات الدولية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق