شعراء سبر

الفرق واضح بين مندوب وضمير!

بريد جريدة سبر الالكترونية

يالله انا طالبك ليلن فيه خير

معْمور بالترتيل و انْواع الذّكر

سهران وافكاري تخاطم من عصير

والليل والهاجوس حاسو بالفكر

ياليت من يسْمر يحصلّه سِمير

علّه يلاقي في صحيبه ما يسر

يشكي له اللي جاعلن ليله عسير

هاذي طراة اللي توازا بالعمر

النفس لا ضاقت وحيده بالكثير

ساعه وتغزيها هواجيس السهر

دايم هواجيسي على البحر الغزير

ما يوم كزتني على جال النّهر

مرّه تحوف اللي على ظهر البعير

ومره تورّدني على الموت الحمر

أزريت فيها ليتها في وسط بير

مير العرب من حقّها طبع ونشر

إمّا على تويتر تغاريد و تطير

والّا يشوفون النشيده في سبر

واليوم عدّت بي على الرّمز الكبير

امْسلم البراك يا نِعم الذّخر

اللي له الابيات لو غنّا جرير

تزعل يمانيها و تفرح له مضر

هاك الشجاع اللي على خصمه يغير

مثل النداوي في مراقيبه شهر

له ماكرن ما يدهله وكري وجير

يا بوم خلّك في عشيشك والشجر

وله فالطيور البرق تاريخن شهير

شيٍ فرا كبده والاخر منكسر

عينه تِحق الصيد لا حام الخطير

واللي نواها جابها لو في قصر

كفّه عطيب ومخلبه مسمار كير

والعظم من ضربه عجز فيه الجبر

يقدر على فضح المعزّب والأجير

وين الذي مثله على فعله قدر

من أجْلنا عاف الدراهم و الحرير

ما هو من اللي باعنا لجل الأجر

الفرق واضح بين مندوب وضمير

مثل الثريا والثّرا بيدن قفر

واليوم وسط المعتقل ماله نصير

الا قليلن من وفا فينا كثر

حنا خذلنا رمزنا والعلم غير

مفروض نمشي كلبونا للأسر

ماخان فينا يوم عنده نستذير

وشلون نجزي من يضحّي بالغدر

ياعنك ما حنا مثل ثارة جبير

لا بن عُباد اسرج ولا قدنا شرر

ماغير في وسط المجالس نستثير

والّا كتبنا فيه من نثْر و شعر

أحدن يقول الصبْر ماغيره خشير

واليسْر دايم جيّته عقب العسر

وحْدن يقول اخطا ورا ما يستشير

رايه عظيم امره وما جانا خبر

خانو بعد قاد المجامع والميسر

كيف الخيانه أصبحت وجهة نظر؟

الجرح من صاحب ولو فتقه صغير

يسوى على قلب الفتى كسرة ظهر

يمسلم البراك حنّا بالاخير

اصحاب دنيا مانبي غير الستر

والا انت فالتاريخ في شعبك أمير

وان رحت يبقا لك على شعبك أثر

يالله تامر فالليالي تستدير

ونْشوف رمز الشعب من فوق الوكر

واختامها ازكى صلاتي للبشير

اعداد ما صلى حجرها والبشر

بوبخيت

@BoBaKeeT

تعليق واحد

أضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *