آراؤهم

“إستهبال” وزارة الشباب

الاستهبال.ز له عدت طرق وأشكال وهي تختلف من ناس الي ناس !..
والكل يجمع على انها استهبال وإبن ستين استهبال ومن أنواع الاستهبال هو طلب الاستهبال أي أن الإنسان يعرف هذا الامر مثلا ولكنه لايتظاهر بعدم معرفته بطريقه مضحكه أو طريقه طريفه .. وهو يعتبر نوع من أنواع خفه الدم أو ثقل الدم فالاستهبال قد يؤدي إلى كراهية الانسان ( واحد باله طويل ارسله للخياط يقصِّره ).
ومن الممكن بالاستهبال الواحد يحط نفسه في مواقف بايخه حتى يحقق غرض معين ( يامستهبل) .. والاستهبال له فوائد كثيره اهمها جعل الابتسامه لاتفارق شفتيك .
وقد يكون الاستهبال شي مفيد للصحه خاصه انه يقوي المناعه وينشط الدورة الدمويه ويساعد على تكوين انسجه خلويه ( تشابه أسماء يابو خلف ) تساعد على هظم الماكولات.
يعنى الاستهبال هو شي لا يستطيع الإنسان أن يعيش بدونه لانه شئ مهم في الحياه وبدونه تصبح الحياه بدون طعم ولا ألوان.. فالإستهبال هي كلمة تنقال للشيء الغير متوقع أو الموقف فوق المألوف !.
ومنذ فترة ليست بالقصيرة انتشرت مظاهر وأساليب الاستهبال في مجتمعنا العربي من أعلى القمة إلى أخمص القاع بمعني انها انتقلت من عامة الشعب إلى الحكومات وأصبحت تحاول تستهبل على الشعوب للتغطية على فعل ما يخاف من فعله في العلن !.
ولعل اخر مظهر من مظاهر الاستهبال هو استهبال وزارة الشباب والرياضة على اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا بخصوص مشكلة الحظر الدولي المفروض على الرياضة الكويتية منذ مايزيد عن سنه !.
الناس تحط شروطها وطلباتها من أجل رفع الحظر وجماعتنا كل يوم يطلعون بسالفة غير اختها !.
مع ان طلبات اللجنة الأولمبية واضحة وضوح الشمس برابعة النهار !.. بس وش نعمل بفكر مستشارين ومخططين رياضتنا دام هذي حدود فهمهم لين طارت الطيور بأرزاقها وسلامتنا جميعا من الاستهبال.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق