محليات

“التربية”: وفاة المعلمة المصابة بالدرن.. ومدرسة الترمذي خالية من المرض

أعلنت وزارة التربية وفاة المعلمة المصابة بالدرن، نتيجة مرض آخر هو الدرن السحائي الذي يصيب خلايا المخ وهو مرض غير معدي و يختلف عن الدرن الرئوي، مؤكدة أن وفاة المعلمة ليس لها علاقة بمدرسة الترمذي.

وأكدت وزارة التربية سلامة الطلبة والمعلمات والهيئة الإدارية العاملة في مدرسة الترمذي التابعة لمنطقة الأحمدي التعليمية من مرض الدرن.

وأوضحت التربية في بيان صحافي اليوم أن التأني في إعلان نتائج الفحوصات كان بسبب انتظار وصول التقرير الرسمي الذي يؤكد ذلك من وزارة الصحة ممثلة في ادارة الصحة الوقائية.

وذكر البيان: تبين بعد الفحص الذي أجرته الصحة الوقائية في اليوم الأول لدوام الطلبة بعد عطلة منتصف العام الدراسي لجميع أفراد الهيئة التعليمية المخالطين للمعلمة المصابة والطلبة المتواجدين في فصول المعلمة المصابة إضافة إلى الهيئتين الإدارية والإشرافية في الإدارة المدرسية أن نتائج الفحص سلبية أي أن الجميع يتمتعون بخلوهم من هذا المرض، وكذلك الفحوصات الاحترازية التي تمت بهذا الصدد.

ولفتت الوزارة إلى إمكانية أن يقوم أولياء الأمور باصطحاب أبنائهم لمراجعة وزارة الصحة «الصحة الوقائية» لإجراء فحص جديد للراغبين في المزيد من التأكد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *