رياضة

“المدريديستا” يعترفون بأفضلية برشلونة مع غوارديولا على الريال مع زيدان

اعترف عشاق “الأبيض الملكي” بأفضلية نادي برشلونة مع مدربه الإسباني السابق بيب غوارديولا، الذي تولى تدريبه من عام 2008 وحتى عام 2012 على ناديهم ريال مدريد تحت إشراف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يتولى الجهاز الفني للفريق المدريدي منذ مطلع عام 2016.

وكان “الميرنغي” قد حقق مع المدرب الفرنسي إنجازات كبيرة، بعدما قاده لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا لعامين متتاليين، ومعهما لقب “الليغا” الإسبانية للمرة الاولى منذ عام 2012 ، فضلاً عن تحقيقه لمسابقتي السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، وهي الانجازات التي جعلت مختلف المراقبين والخبراء في كرة القدم يؤكدون بأن بصمة زيدان كانت واضحة وجعلت الجماهير المدريدية ترى بأن ريال مدريد مع زيدان لم يكن يختلف كثيراً عن غريمه التقليدي برشلونة تحت إشراف الفني الإسباني بيب غوارديولا.

وجاء إقرار جماهير “المرينغي” بأفضلية وتفوق برشلونة في عهد غوارديولا على ريال مدريد في عهد زيدان عبر استطلاع للرأي نظمته صحيفة “آس” الإسبانية المقربة من البيت الملكي، حيث شارك في التصويت عشرات الآلاف من محبي الريال، اعترفوا من خلاله ما نسبته 50.99% من “المدريديستا “بأفضلية برشلونة، مقابل ما نسبته 49.1% أكدوا بأن الريال مع زيدان أفضل من برشلونة مع غوارديولا.

وكان غوارديولا قد تولى تدريب برشلونة من عام 2008 وحتى عام 2012 ، إذ قاده لتحقيق 14 لقبًا خاصة في عام 2009 عندما حقق السداسية التاريخية بتتويجه بألقاب كافة المسابقات المحلية والدولية الممكنة، حيث فاز بلقب “الليغا” وكأس الملك والسوبر الإسباني ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ، لينجح “البلوغرانا” مع غوارديولا في فرض هيمنة مطلقة على الدوري المحلي، الذي نال لقبه لثلاثة مواسم متتالية، كما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين، عامي 2009 و 2011 ، قبل أن يترك النادي ويرحل لتدريب نادي بايرن ميونيخ الألماني.

ونجح “البارسا” مع غوارديولا في تسجيل أرقام قياسية جديدة تتعلق بعدد الانتصارات والأهداف المسجلة، والأكثر من ذلك فإن النادي الكتالوني تحت إشراف مدربه الإسباني تمكن من فرض سيطرته على موقعة “كلاسيكو الأرض” على حساب الغريم التقليدي ريال مدريد على الصعيدين المحلي والقاري، إذ أطاح به في معقله بـ” الكامب نو” وكذلك في معقل النادي الملكي بـ”السانتياغو بيرنابيو”، وبنتائج عريضة بلغت حتى السداسية، بينما لم يتمكن ريال مدريد مع زيدان في فرض سيطرته على “الكلاسيكو” بدليل أن آخر موقعة جمعت بينهما، قد عرفت فوز برشلونة في قلب العاصمة مدريد بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *