اقتصاد

“الصندوق الكويتي” يقرض المغرب 15 مليون دينار لمشروع خط طنجة الحديدي

تم اليوم في مدينة الرباط التوقيع على إتفاقية قرض ثان بين الصندوق الكويتي للتنمية الإقتصادية العربية والمكتب الوطني للسكك الحديدية يقدم الصندوق بمقتضاها قرضاً ثانياً مقداره خمسة عشر مليون دينار كويتي ، أي ما يعادل حوالي 44.1 مليون دولار أمريكي ، وذلك للإسهام في إستكمال تمويل مشروع الخط الحديدي الفائق السرعة طنجة – الدار البيضاء . كما تم التوقيع على إتفاقية ضمان خاصة بالقرض الثاني بين المملكة المغربية والصندوق الكويتي للتنمية الإقتصادية العربية . والجدير بالذكر أن الصندوق كان قد قدم قرضاً أول لذات المشروع يبلغ مقداره 25 مليون دينار كويتي ، وبهذا يصبح مجموع القرضين الأول والثاني لذات المشروع أربعين مليون دينار كويتي ، كما أن الصندوق يعتمد كلياً على موارده الذاتية في تقديم قروضه ومساعداته التنموية .

وقد وقع إتفاقية الضمان ، نيابة عن المملكة المغربية معالي السيد/ محمد بوسعيد ، وزير الإقتصاد والمالية ، ووقع إتفاقية القرض الثاني نيابة عن المكتب الوطني للسكك الحديدية السيد/ محمد ربيع الخليع – المدير العام للمكتب ، في حين وقع إتفاقيتي القرض والضمان ، نيابة عن الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ، السيد/ عبدالوهاب أحمد البدر – المدير العام للصندوق ، وقد شهد حفل التوقيع السيد/ عبدالله خليل المصيبيح – المدير الإقليمي لدول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي .

يهدف المشروع إلى مقابلة الطلب المتزايد على نقل المسافرين بالسكك الحديدية بين طنجة والقنيطرة والرباط والدار البيضاء بإستخدام تقنيات القطارات الفائقة السرعة لخفض زمن الرحلة وتحسين كفاءة النقل عبر السكك الحديدية وخفض تكاليف التشغيل بالإضافة إلى تحسين مستوى الأمن والسلامة والحد من التلوث البيئي الناجم عن النقل على الطرق .

يتكون المشروع من إنشاء خط سكة حديدية مزدوج جديد للقطارات فائقة السرعة بين طنجة والقنيطرة بطول حوالي 196 كم وبسرعة تشغيلية تبلغ 320 كم/ساعة يرتبط مع خط السكة الحديدية الحالي بين القنيطرة والرباط والدار البيضاء بطول 126 كم وبسرعة تشغيلية تبلغ 160 كم/ساعة . ويشمل المشروع إستملاك الأراضي والأعمال المدنية للبنية التحتية للخط فائق السرعة ، وأعمال حماية البيئة ، وأعمال السكك الحديدية وخطوط التغذية الكهربائية ومحطات التحويل بالإضافة إلى أعمال محطات طنجة والقنيطرة والرباط والدار البيضاء ، وأنظمة الإشارات والإتصالات وإدارة الحركة ، وإنشاء ورشة لصيانة القطارات في طنجة ، وقاعدتين للأشغال وصيانة الخطوط الحديدية في أصيله والقنيطرة ، بالإضافة إلى توريد قطارات فائقة السرعة ذات قاطرتين و 8 مقطورات من طابقين يستوعب كل قطار منها 534 مسافر . كما يشمل المشروع توفير الخدمات الإستشارية لإعداد الدراسات والإشراف على التنفيذ والدعم الفني لمديرية مشروع الخط الفائق السرعة .

ويمثل القرض المشار إليه القرض الثامن والثلاثين الذي يقدمه الصندوق لتمويل مشاريع في المملكة المغربية حيث سبق له أن قدم 37 قرضاً للملكة المغربية ، أو لمؤسسات تابعة لها ، وذلك بقيمة إجمالية بلغت حوالي 387.6 مليون دينار كويتي ، أي ما يعادل حوالي 1317 مليون دولار أمريكي ، لتمويل مشاريع في قطاعات مختلفة في المملكة المغربية ، كما قدم الصندوق معونة فنية بقيمة تبلغ 150 ألف دينار كويتي ، أي ما يعادل حوالي 500,000 دولار أمريكي ، لتغطية تكاليف إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع تزويد القرى والأرياف بالماء الصالح للشرب وقدم منحة بمبلغ مليون دينار كويتي للإسهام في تشييد وتوسعة مستشفى ودار التضامن في أصيلة . كما يقوم الصندوق بإدارة منحة بقيمة 1.25 مليار دولار أمريكي والمخصصة من حكومة دولة الكويت لتمويل مشاريع إنمائية في المملكة المغربية ، وذلك في إطار برنامج دول مجلس التعاون الخليجي لتمويل مشروعات إنمائية في المغرب .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق