كتاب سبر

أيها التاريخ ..لتكن أوراقك كفنًا لأطفال سوريا

ابك وانتحب يا تاريخ على الغوطة وسوريا كلها ، انثر أوراقك القديمة في سماء الغوطة حتى تكون كفنًا لأطفالها القتلى … وقبل هذا ، قل أيها التاريخ العربي لنفسك وللتاريخ العالمي بكل لغاته، أن ما كتبتموه في صفحاتكم من جرائم وإبادة تظنون أنها الأبشع والأشنع على مدار التاريخ ، ليست سوى ذكريات عابرة أمام مشاهد مروعة حصلت وتحصل في الغوطة وبقية مدن سوريا ، تعجزون -أي التاريخ- عن حمله في كتبكم، لأن كتابة جملة واحدة من تلك الجرائم ستجعل كتب التاريخ متخمة بالألم والمأساة !.

ولا تذكرنا أيها التاريخ نحن العرب والمسلمين في كتابك، ولا تجعل لنا وجودا في هذه الدنيا، فإن بعضنا يبكي حزنا وهو عاجز، وبعضنا يبكي بدمعة ودمعة أخرى تنزل بسبب ضحكة هستيرية ، وبعضنا يفرش تلك الجثث وينادي عليها صائحا (يوجد لدينا معاناة ومأساة وبأعلى سعر) !!

******
بعد صورة جثة الجنين الذي نزل من بطن جثة امرأة سورية وهو ممزق الجسد ، علمت أننا في كوكب القردة والخنازير وليس كوكبا يسكنه البشر ، فلا يعقل أن هناك مدن سورية كالغوطة وغيرها ، يفعل بها تلك الأفاعيل من عذاب وإبادة ويصمت العالم كله دون أن يتحرك لوقف هذا البلاء الذي وقع على الأهالي في سوريا !.… فاللهم عليك بمن قتل عبادك المستضعفين في سوريا، واللهم اغفر لنا عجزنا، وافضح من تاجر بمعاناة وعذاب هؤلاء المستضعفين

سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق