سبر أكاديميا

نقابة “التطبيقي” تطالب بتطبيق “الساعة المرنة” في بصمة العمل لإداريي الهيئة بسبب الازدحام

أشادت نقابة العاملين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي في جهود المدير العام للهيئة د-علي المضف وخطواته الاصلاحية منذ توليه لادارة الهيئة .

وقال محمد الكندري نائب رئيس مجلس إدارة النقابة أن وفد من النقابة التقى المدير العام وأكد له أن اليد ممدودة للتعاون والعمل المشترك وأن الجميع يعمل لمصلحة الهيئة وعامليها.
وأضاف الكندري ناقشت النقابة موضوع البصمة وعدم العدل الحاصل حيث ان البصمة تم تطبيقها على الاداريين والكادر العام فقط والجميع بما فيهم من خدم ٢٥ سنة واداريين الكليات والمعاهد والادارات وكذلك الوظائف الاشرافية مع اعفاء الكوادر الخاصة من هذه البصمة علما بانهم يتقلدون مناصب ادارية مثل مدراء بعض الادارات وهذا يفقدنا العدل والمساواة حيث ان المدير الاداري او المراقب الاداري من فترة توليه العمل وحتى تقاعده لايكلف الدوله شيء ويطبق عليه البصمة لكن الكوادر الخاصة التي تتولى منصب المدير منذ ان يتولى الادارة فانه يحصل على زيادة خاصة ويخفض نصابه التدريسي وبالاضافة الى المهام واللجان وفرق العمل التي تعتبر كلها مميزات اضافية ثم يختم الامر بتفرغ علمي، لذلك هناك فرق كبير بين الاداريين وغيرهم.

وطالب الكندري بتفعيل الساعة المرنة للاداريين بحيث يمنح للموظف الحق في الوصول الى العمل مابين ال٨ الى ال٩ على ان يتم تعويضها في نهاية الدوام خصوصا أن الهيئة تنتقل الان الى الشويخ وهناك ازدحام كبير في الطرق الامر الذي يجعل الحضور قبل ال٨ صباحا للجميع هو خلق زحمة مرورية بالاضافه الى ماهو موجود
وأضاف الكندري بالنسبه للاعمال الممتازة فانها تحتاج الى زيادة في النسبة فيما يخص الاداريين حيث ان مايمنح الان تقريبا هو الثلث وطموحنا ومطالبنا ان يحصل عليها كل من يكون تقديره امتياز فلكل مجتهد نصيب ومن المرفوض حرمانهم من حقوقهم.

وأشار الكندري الى النقابة لديها تساؤلات فيما يخص فصل الهيئة ونتائجه وفي حال تحولت الهيئة الى هيئة كليات وأخرى للمعاهد يجب ضمان كامل حقوق الاداريين وتأمين فرصهم ومكتسباتهم ولا نقبل أن يكون الامر كأنه متعلق فقط بأعضاء تدريس وتدريب ونسيان الاداريين عصب الهيئة وأساسها.
واختتم الكندري بتمنيات النقابة بالتوفيق والنجاح للمدير العام الجديد د-علي المضف وأن النقابة تتعاون وتمد يد العمل الجماعي للارتقاء بالهيئه ومساعدتها على ممارسة دورها الاساسي في المجتمع.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق