عربي وعالمي الخبر الأكثر تفاعلاً..

“مامادو” شاب إفريقي “بدون” إقامة في باريس أبهر الفرنسيين بشجاعته فاستحق جنسيتهم

بلغ الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” المهاجر المالي “مامادو غاساما” الذي لقب بـ “سبايدرمان” والذي أنقذ طفلا مساء السبت 28 مايو/أيار 2018 في باريس كان على وشك السقوط من الطابق الرابع، أنه سيمنحه الجنسية الفرنسية خلال لقاء في قصر الاليزيه، بالاضافة إلى وظيفة في فرقة الإطفاء في باريس، وفق مكتب الرئيس الفرنسي، وفق موقع “CNN”.

وقد تم تداول فيديو الإنقاذ في وسائل التواصل الاجتماعي على نحو واسع، أظهر فيه “مامادو” شجاعة قل نظيرها حيث تسلق أكثر من 4 طوابق في ثوان معدودة وتمكن من إنقاذ الطفل الذي كان في خطر..

وقد استقبل الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” البطل مامادو الإثنين 28 مايو/ آيار في قصر الإيليزي لتقديم الشكر له على مبادرته البطولية، كما منحه شهادة وميدالية فخرية تقديرا لشجاعته، وقال “مامادو لماكرون: “لم أفكر نهائيا في الأمر حينما أقدمت عليه، توكلت على الله فقط ولم أفكر في العواقب حينما تسلقت الطوابق، فكرت فقط في إنقاذ الطفل، فلم يكن من الجيد رؤيته في خطر وعدم فعل أي شيء” سأله ماكرون عن حالة الطفل حينما وصل لإنقاذه، فقال “كان يبكي لأنه تألم”..

وأكد الرئيس الفرنسي خلال حديث مع المهاجر غير القانوني بث عبر صفحته على “فيسبوك”، “كل الوثائق ستصبح قانونية”، كما اقترح ماكرون على غاساما أيضا مباشرة الاجراءات من أجل حصوله على الجنسية الأمر الذي وافق عليه “غاساما”.

الجدير بالذكر أن الفيديو صور من قبل بعض المارة المذهولين للمشهد المثير خلال تجمعهم أمام المبنى، وفي الفيديو، يظهر غاساما يتسلق واجهة المبنى مستعينا بيديه بأقل من 30 ثانية لينقذ الطفل الذي كان متدليا بيد واحدة خارج شرفة الشقة..

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق