روسيا 2018

إسبانيا و”لعنة” الخروج أمام منتخبات البلدان المضيفة

تحمل منتخبات البلدان المضيفة ذكرى سيئة للمنتخب الاسباني لكرة القدم.

في ثلاث مواجهات سابقة من هذا النوع، خرج خالي الوفاض، وهي لعنة تلوح في الافق عشية مواجهة روسيا في ثمن نهائي مونديال 2018.

مونديال ايطاليا 1934، مونديال البرازيل 1950 وخصوصا مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، خلفت شعورا مريرا للأسبان، الذين كانوا مقتنعين بأن خروجهم كان ظلما.

المصير نفسه لاقوه في كأس اوروبا حيث لم ينجحوا أبدا في الفوز على البلد المضيف في 5 محاولات (1980، 1984، 1988، 1996، 2004).

وقال المدافع الاسباني سيزار اسبيليكويتا لوكالة فرانس برس «لقد حان الوقت لكسر هذه اللعنة والتغلب على روسيا».

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق