عربي وعالمي

المتحدثة باسم الخارجية القطرية: تنظيم مونديال 2022 في الدوحة مؤكد وليس مرتبطاً بالأزمة الخليجية

أكدت المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، أن تنظيم مونديال كأس العالم 2022 في قطر مؤكد، وليس مرتبطاً بالمرة بالأزمة الخليجية؛ فهو ملف مختلف سابق له وسيستمر بصرف النظر إذا ظل الحصار أو أنتهى.

وأضافت الخاطر في الجزء الثاني من حوار مع مراسل الأناضول بالدوحة أن “تركيا كانت على تواصل دائم مع الكويت بخصوص حل الأزمة ودعمها في الوساطة؛ وحاولت تركيا من خلال علاقاتها ومن خلال التنسيق مع الجانب الكويتي التواصل تحديداً مع السعودية.”

وتابعت “كنا نتمنى أن لو هذه الجهود أثمرت منذ البداية، لكنا جنبنا أنفسنا وجنبنا منطقتنا برمتها كثيراً من الاشكالات التي وقعنا فيها.”

وأكدت ان بلادها أن تجاوزت مسألة الحصار (من الرباعي العربي) وهي تتعامل بشكل طبيعي في كافة ملفاتها.”

وتابعت المسؤولة القطرية فقالت “نحن أحيينا ذكرى مرور سنة على الحصار قبل أسابيع، فمن الناحية السياسية، هناك نوع من التجاوز لمرحلة الحصار؛ نحن نتكلم اليوم عن صنع سياسات على مدى استراتيجي وشراكات استراتيجية مع عدد من الدول.”

وأكدت أنه “في الحقيقة بعيدا عن حيثيات وتفاصيل الحصار؛ فالسياسات تبنى على المدى الطويل دون أن يغرق المسؤولون في قضايا الحصار لأن هذه مسألة قد تستمر وقد تنتهي.”

وأشارت الخاطر إلى أن “قطر أبرمت عددا الاتفاقيات الدولية والتي تعزز تواجدها في مجال الأمن الإلكتروني ومجالات تشجيع الاستثمار”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق