كتاب سبر

أمير الإنسانية أهلٌ لها

قال تعالى :
{وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }
وعن أبي هُريرة أَنَّ رسولَ اللَّه ﷺ قَالَ :
” مَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا ”
وقال تعالى :
{خذ العفو وأمر بالعرف } .
” أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم
“أن يأخذ العفو من أخلاق الناس ”
بعد أن أقفلت الملفات والمرافعات والجلسات واغلقت الابواب وأُسدل الستار بالحكم في قضية دخول المجلس .
بقي باب الله عزوجل الذي لايوصد ولايغلق ثم
القلب الكبير لصاحب السمو امير الإنسانية
بالعفو والصفح لأبناءه المحكومين وهنا إشارة واضحة للجميع أن ما قام به الشباب لم يكن بقصد التخريب والإفساد والإتلاف ،وإنما كانت رسالة أرادوا توصيلها ، نتفق أو نختلف بالطريقة وكيفيتها ، هذا ليس مهم ، المهم والأكيد انهم مخلصون ومحبون لوطنهم ولقيادتهم ولشعبهم .
فأنت لها وأنت أهلها
يا صاحب السمو هنيئاً لك بالاجر في إدخال السرور على الأمهات والزوجات والابناء خاصة وعلى الشعب عامة
ونحن في ايام مباركات فيها الأجر يتعاظم ويكبر .
وأنت ابو الجميع تسهر عينك من اجل البلد ومن اجل راحة الشعب
يا صاحب السمو
دمت بخير وصحة وعافية
وطول عمر وحسن عمل.
من ابنك إليك
د. خالد المرداس

د. خالد المرداس

د. خالد المرداس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق