منوعات

السعودية تطلق شركة عالمية للتمور في مدينة بريدة

في المملكة العربية السعودية أعلن الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ال سعود أمير منطقة القصيم في وسط السعودية عن عزم بلاده إطلاق أكبر شركة متخصصه لتسويق التمور والعناية بها في العالم .

وذكر الأمير السعودي إن رؤية السعودية 2030م قد أشتملت على عدة أهداف أهمها تحويل التمور السعودية الى منتج إقتصادي هام وركيزه للدخل القومي السعودي .

وستتولى الشركة المزمع إشهارها مطلع العام القادم تسويق التمور السعودية بكميات تجارية و إحداث مصانع تحويلية لمنتجات التمور , وإقامة مراكز علمية وبحثية متخصصه للعناية بشؤون النخلة والتمور .

ويتوقع إقتصاديون إن رأس مال الشركة لن يقل عن المليار ريال سعودي وسيطرح جزء منها للإكتتاب العام , وستتولى الصناديق السعودية ورجال الأعمال تغطية حصة كبيرة من رأس مال الشركة بما في ذلك المستثمرين الأجانب .

هذا وتعد هذه الشركة إحدى المبادرات والمقترحات التي أطلقها ولي العهد السعودي الأسبق الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز .

والذي نادى من منطقة القصيم ذاتها – وهي الإقليم السعودي الاوسط الذي يتميز بخصوبة أرضه وإشتهارها بإنتشار ثمانية ملايين من النخيل التي تنتج مختلف أنواع التمور والتي أهمها نوع السكري الذي صنفته منظمة الفاو بأنه أفضل أنواع التمور جودة- ضرورة تأسيس شركة عالمية بالمنطقة لتسويق التمور وتحويلها الى منتج إقتصادي عالمي .

وتملك السعودية وفق إحصائيات رسمية 30 مليون نخلة تنتج 1.3 مليون طن من مختلف انواع التمورسنوياً , وبهذا تكون السعودية أكبر منتج للتمور في العالم , لكنها تتأخر كثيراً في ترتيب التصدير العالمي للتمور , إذ لا يتجاوز حجم التصدير السعودي للتمور 130 الف طن سنوياً , بما في ذلك التمور التي تقدمها السعودية ضمن برنامج المساعدات الإنسانية .

وكشف الأمير السعودي فيصل بن مشعل إلى أن شركة التمور التي سترى النور قريباً ستكون داعماً قوياً لسوق التمور العالمية وصناعاته التحويلية .

وجاء هذا الإعلان السعودي خلال رعاية الأمير فيصل بن مشعل للكرنفال الذهبي لمهرجان بريدة للتمور 2018م والذي يصنف أنه أكبر المهرجانات العالمية للتمور , حيث يعمل به أربعه آلاف موظف ويرد إليه 63 ألف سيارة ويتولى تسويق ثلث الإنتاج السعودي من التمور .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق