منوعات

مسلمو استراليا أدوا صلاة الاستسقاء في عيد الأضحى

تجمع قرابة 30 ألف مسلم أسترالي في مدينة سيدني، الثلاثاء، لأداء صلاة الاستسقاء للتضرع إلى الله لإنهاء أسوأ جفاف في الذاكرة الحية.واحتشد المصلون من 16 مسجدا “تعبيرا عن التضامن والوحدة” مع المزارعين والمتضررين الآخرين بسبب الجفاف.

وأديت صلاة الاستسقاء بعد صلاة عيد الأضحى.

كما أطلقت حملة لجمع التبرعات لصالح المزارعين المتضررين.

ودعت الجمعية اللبنانية الإسلامية المسلمين إلى صلاة الاستسقاء في مسجد بلدة لاكيمبا غربي مدينة سيدتي.

وقال سمير دندن، رئيس الجمعية: “كأسرة أسترالية واحدة، يتعين علينا جميعا أن نؤدي دورنا تضامنا مع أولئك الذين يحتاجون إلى الدعم”.

وأضاف: “لقد حان الوقت لتوحدنا ومد أيدينا إلى أولئك المتضررين”.

مصدر الصورة LMA Image caption صلاة الاستسقاء أديت في مسجد بلدة لاكيمبا

وقال مدير الجمعية، أحمد ملس، لبي بي سي، إن الجو العام للحدث كان “إيجابيا للغاية”.

وأوضح أن صلاة الاستسقاء عادة ما تُؤدّى في أوقات الجفاف.

ويعد عيد الأضحى ثاني أهم عيد عند المسلمين، وتمتد أيام الاحتفال به هذا العام من 21 إلى 25 أغسطس/أب.

وتمر أجزاء من أستراليا بظروف جفاف شديدة، مع إعلان ولاية نيو ساوث ويلز، الأكثر اكتظاظا بالسكان، بأنها باتت منكوبة بسبب الجفاف.

مصدر الصورة EPA Image caption المزارعون في كثير من الولايات وجدوا صعوبة في إطعام ماشيتهم

كما يشهد أكثر من نصف ولاية كوينزلاند المجاورة حالة جفاف، بينما تمر أجزاء من ولايتي فيكتوريا وساوث أستراليا هي الأخرى بظروف جفاف.

وكان المزراعون على وجه التحديد الأكثر تضررا من نقص المياه الحاد، ما أضرّ بالمحاصيل وقدرة الفلاحين على إطعام الماشية.

وحذّر رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تيرنبول، من أن البلاد باتت “أرض جفاف”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق