جرائم وقضايا

منفذ حادث الطعن في باريس قتل أمه وأخته

قُتِلت امرأتان في هجوم بسكين بضاحية تراب في العاصمة الفرنسية، باريس، بحسب مصدر في وزارة الداخلية، الذي أكد أن القتيلتين هما أم وأخت المهاجم.

وأفادت السلطات المحلية بأن المعتدي أصاب شخصاً ثالثاً بجروح خطيرة.

وكان مسؤول قد قال في وقت سابق إن الشرطة تبحث فيما إذا كان الهجوم، الذي قتل فيه المهاجم، هو مجرد شجار عائلي.

ووصل وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، إلى تراب لمتابعة العملية. وكان قد حيا الشرطة عبر تغريدة على تويتر، قائلاً: “أفكاري تتجه إلى الضحايا وأحبائهم. وأنوه برد فعل قوات الأمن النموذجي وتعبئتهم”.

من جهته، أعلن تنظيم #داعش مسؤوليته عن الهجوم، دون أن يذكر دليلاً يؤكد صحة هذا.

يذكر أن تراب ضاحية فقيرة واقعة في منطقة راقية غرب باريس.

وكانت مصادر أمنية فرنسية قد صرحت سابقاً لوكالة فرانس برس أنه يشتبه بأن نحو 50 من سكان تراب غادروا فرنسا للقتال في صفوف “داعش” في سوريا والعراق.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق