محليات

(الخطوط الكويتية) تستقبل أولى رحلات الحج في مبنى الركاب الجديد (تي4)

استقبلت شركة الخطوط الجوية الكويتية مساء أمس الخميس أولى رحلات الحج القادمة من مدينة جدة في مبنى الركاب الجديد (تي4) وحملت على متن طائرتها 317 راكبا عند الساعة 00ر11 مساء.
وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة يوسف الجاسم في تصريح صحفي اليوم الجمعة أن (الكويتية) بالتعاون مع الإدارة العامة للطيران المدني وعلى رأسها الشيخ سلمان الحمود الصباح تحرص على ان يصل بيسر أول فوج من الحجاج عبر مبنى الركاب الجديد.
وأوضح الجاسم أن وصول الحجاج إلى (تي4) ينبع من اهتمام الدولة بكامل قطاعاتها بحجاج بيت الله الحرام وبأن يكون وصولهم سلسا ومريحا وعبر إجراءات ميسرة وبسيطة.
وأضاف أن هذه الإجراءات تأتي كذلك ضمن خطة التشغيل الابتدائي من شركة (انشن) لتشغيل المطارات بالتنسيق مع الطيران المدني لافتا إلى أن هذه الرحلة سيليها عدد آخر من الرحلات يصل إلى 12 في الأيام المقبلة ستحمل 3800 حاج كويتي.
وذكر ان طائراتها ستحمل 4100 راكب غير كويتي مسافرين على متنها سيصلون الى مبنى رقم 1 في مطار الكويت الدولي وسيتم نقلهم الى بلادهم من خلال رحلات الترانزيت.
وأكد نجاح التشغيل الابتدائي عبر مبنى الجديد مما سيساهم كثيرا في زيادة عدد الرحلات التي سيتم تشغيلها في الأيام القادمة بالتنسيق مع الطيران المدني والشركة المشغلة للمبنى.
وأعرب عن تهنئته للمملكة العربية السعودية الشقيقة بنجاح موسم الحج هذا العام وإلى سائر الحجاج الكرام متمنيا لهم حجا مبرورا وذنبا مغفورا وسعيا مشكورا.
من ناحيته قال مدير (الطيران المدني) بالإنابة المهندس عماد الجلوي إن الطيران المدني يفخر بتشغيل (تي4) في وقت قياسي معربا عن سعادة الادارة بالمشاركة في استقبال الفوج الأول من حجاج بيت الله الحرام القادمين إلى الكويت عبر هذا المبنى.
وأشاد الجلوي بالتنسيق المستمر مع شركة (انشيون) العالمية وشركة الخطوط الجوية الكويتية والعمل الدؤوب لانجاز كامل مرافق وتسهيلات المبنى لاتمام التشغيل بحسب الخطط الموضوعة لذلك.
من جانبه قال الرئيس التنفيذي ل(الخطوط الكويتية) المهندس عبدالله الشرهان إن مبنى الركاب الجديد صمم بطريقة تسهل عملية مرور المسافرين في الذهاب والإياب سواء من خلال وزن الأمتعة أو تفتيش الحقائب أو غيرها من الخدمات التي تقدم للمسافرين.
وأضاف الشرهان أن الهدف من تحويل استقبال الحجاج الى المبنى رقم 4 هو تسهيل إجراءات عودتهم إلى أهلهم ومحبيهم والمساعدة في تخفيف الازدحام الحاصل في مطار الكويت الدولي والذي تقوم سلطات الطيران المدني والجهات الأخرى العاملة بالمطار ببذل كل جهودها من أجل ذلك.
ويقع المبنى الجديد بالمنطقة الشمالية في مطار الكويت الدولي وتبلغ مساحته نحو 55 ألف متر مربع ويضم 14 بوابة تنقسم إلى تسع بوابات جسور وخمس بوابات أرضية.
ويهدف إلى تخفيف العبء والازدحام عن المبنى الحالي إذ يستوعب نحو 5ر4 مليون راكب سنويا كما يوفر أكثر من 2000 موقف للسيارات و50 (كاونتر) لوزن الأمتعة و(كاونترات) مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى توفير كل الخدمات للمسافرين مثل السوق الحرة والخدمات التجارية. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق