عربي وعالمي

مصر.. زيدان يهدد بالبحث عن جنسية أخرى بسبب قانون جديد وسويرس ينتقد “منع الكلام”

هدد الكاتب والروائي المصري يوسف زيدان، بمغادرة مصر والبحث عن جنسية أخرى بسبب مشروع قانون تجريم إهانة الرموز التاريخية.

وقال زيدان، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،: “إذا صدر في الأيام المقبلة هذا القانون المعيب، الجالب للعار بين الأمم المحترمة.. سوف أهاجر من مصر إلى غير رجعة، وأبحث لي عن جنسية أخرى”.

من جهتها، نقلت صحيفة اليوم السابع عن النائب عمر حمروش قوله إن “المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون تضمنت وجود أصرار فى التهكم على الرموز والشخصيات التاريخية وخاصة من انتقلوا لرحمة الله، وأن الجدل الذي يحدث من إساءة لبعض الرموز التاريحية خطر وله آثار سلبية على الشعب المصري، وزعزعة الثقة ونشر الإحباط وهو الأمر الذى يسعى له قوى الشر”.

من جانبه علق رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس على صفحته في “فيسبوك” رافضا القانون قائلا:” محمد علي رمز تاريخي؟ هتلر رمز تاريخي؟ الملك فاروق رمز تاريخي أم مقامر سكير زي ما تفهمونا؟ القانون ده يسموه أحسن “قانون منع الكلام والنقد.”

ويناقش مجلس النواب المصري، مشروع قانون تجريم إهانة الرموز والشخصيات التاريخية المقدم من النائب عمر حمروش أمين سر لجنة الشؤون الدينية والأوقاف.

وينص القانون على أنه يعاقب المتهم بإهانة الرموز التاريخية بالحبس مدة لا تقل عن 3 سنوات ولا تزيد عن 5 سنوات وغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد عن 500 ألف، وفي حالة العودة لإهانة الرموز مرة أخرى يعاقب بالحبس بمدة لا تقل عن 5 سنوات ولا تزيد عن 7 وغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تزيد عن مليون جنيه.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق