عربي وعالمي

الصدر والعامري يطالبان العبادي بالاستقالة

طالبت القائمتان الرئيسيتان اللتان فازتا في الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو الماضي، السبت باستقالة حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في أعقاب جلسة استثنائية للبرلمان لمناقشة الأزمة القائمة في البصرة.

وقال المتحدث باسم تحالف “سائرون” الذي يتزعمه مقتدى الصدر، النائب حسن العاقولي “نطالب رئيس الوزراء والكابينة الوزارية بتقديم استقالتهم والاعتذار للشعب العراقي”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم تحالف “الفتح” بقيادة هادي العامري، النائب أحمد الأسدي أن “التقصير والفشل الواضح في أزمة البصرة كان بإجماع النواب (…) ونطالب باستقالة رئيس الوزراء والوزراء فورا”.

وعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة لمناقشة أزمة البصرة بعد ظهر السبت حذّر خلالها العبادي من تبعات تسييس الأزمة.

وتشهد البصرة احتجاجات عنيفة منذ خمسة أيام إذ نهب محتجون مباني حكومية وأضرموا النار فيها تعبيراً عن رفضهم “للفساد السياسي”.

وبدأت المظاهرات لأول مرة في يوليو احتجاجاً على سوء الخدمات العامة لكنها تصاعدت الأسبوع الماضي.

واقتحم المحتجون أمس الجمعة القنصلية الإيرانية في المدينة وأضرموا النار بها ونددوا بما يصفه كثيرون بالنفوذ الإيراني في الشؤون السياسية للعراق.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق