رياضة

إسبانيا تهين كرواتيا بنكهة مدريدية خالصة

أهان منتخب إسبانيا، ضيفه الكرواتي، ووصيف كأس العالم الأخيرة، بعد أن هزمه بنتيجة “6-0” مع الرأفة، اليوم الثلاثاء، في إطار منافسات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لدوري أمم أوروبا.

كان للاعبي ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الفضل الأكبر في الفوز الكاسح للإسبان، سواء بصناعة الأهداف أو تسجيلها عبر ساؤول نيجيز، ماركو أسينسيو ولوفري كالينيتش حارس مرمى كرواتيا بالخطأ في مرماه، رودريجو مورينو، سيرجيو راموس وإيسكو بالدقائق 24 و33 و36 و49 و57 و70.

رفع المنتخب الإسباني رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة، خلفه كرواتيا وإنجلترا بدون رصيد.

مالت الكفة كثيرا لصالح منتخب كرواتيا في بداية المباراة، حيث أضاع لاعبوه ثلاث فرص خطيرة في أول 20 دقيقة من تسديدة لإيفان راكيتيتش بجوار القائم الأيسر، وأخرى لإيفان سانتيني على بعد 6 ياردات من المرمى، إضافة إلى محاولة أخرى لإيفان بيريسيتش، وأمسكها دافيد دي خيا.

انقلب سيناريو اللقاء تماما، وبدأ الإسبان يهددون مرمى منافسهم بكرة عرضية لداني كارباخال، أبعدها المدافع الكرواتي ماتيا ميتروفيتش قبل أن يسدد رودريجو مورينو في المرمى، بعدها تكررت نفس المحاولة بعرضية لكارباخال، انقض عليها ساؤول نيجيز برأسه في الزاوية اليسرى، مسجلا الهدف الأول.

ارتبك منتخب كرواتيا بعد الهدف الأول، وغاب التركيز تماما عن نجومه مودريتش وراكيتيتش وبيريسيتش وبروزوفيتش، كما تأثر كثيرا بخروج ظهيره الأيمن تيم فيرساليكو بعد 20 دقيقة بسبب إصابة في الركبة.

استغل الإسبان الفرصة، وضغطوا على منافسهم في كل أرجاء الملعب، ليرتكب مودريتش خطأ في تمرير الكرة إلى زميله في ريال مدريد، ماركو أسينسيو ليسدد بقوة في الزاوية اليسرى مسجلا الهدف الثاني للماتادور.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى أعاد أسينسيو استخدام سلاح تسديداته القوية بيسراه، بكرة اصطدمت في العارضة، وأكملها الحارس الكرواتي كالينيتش بجسده في الشباك، ثم أضاع رودريجو مورينو فرصة تسجيل هدف رابع في الوقت بدل الضائع بضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن.

بدا منتخب كرواتيا بلا حول أو قوة في الشوط الثاني، حيث اهتزت شباكه بهدف رابع بعد أربع دقائق فقط، حيث مرر أسينسيو كرة بينية إلى رودريجو مورينو، لينفرد بالمرمى، ويسدد بسهولة في الشباك.

ووسط أمواج من الكرات العرضية التي أربكت الدفاع الكرواتي، لعب أسينسيو كرة عرضية، قابلها سيرجيو راموس برأسه في الشباك دون أي مضايقة، بعدها شارك رودريجو هرنانديز وتياجو ألكانتارا مكان بوسكيتس وساؤول، وفي كرواتيا شارك ماركو بياتسا مكان مارسيلو بروزوفيتش.

استسلم منتخب كرواتيا تماما للخسارة، دون أي بصمة لتبديلات مدربه داليتش، كما واصل أسينسيو هوايته في التمريرات الحاسمة لزملائه، حيث صنع الهدف الثالث له بإهداء الكرة لزميله في ريال مدريد إيسكو، الذي مهدها لنفسه قبل أن يسدد في المقص الأيمن، مسجلًا الهدف السادس.

في الدقائق الأخيرة، أضاع رودريجو مورينو وإيسكو وتياجو ألكانتارا ثلاث فرص محققة لمضاعفة النتيجة، أما لاعبو كرواتيا اكتفوا بالمشاهدة فقط.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق