آراؤهم

“بصمة المعلمين”

أكتب “مؤيدة” لتطبيق نظام بصمة المعلمين.. مؤيدة لشمول المعلمين بقرار مجلس الخدمة المدنية المتمثل بتطبيق بصمة الدوام عند الحضور والإنصراف.

ماالداعي للإعتراض مادمت لن تتضرر منه ! بل على العكس سيحفظ حقك كمعلم ملتزم ويثبت انجازك!.
قرار منصف كهذا لايمسّك بريبه أو ظن أو شك ولايتعارض مع ايماننا برسالتك التربوية وأخلاقيات هذة المهنة العظيمة ، هي “وسيلة” فقط لضبط بيئة العمل وتحقيق انضباطها، كما أنه تقييم إداري لك موضوعي وشفاف، أيّ نعم هو ليس أداة لرفع الإنتاجية نتفق مع في ذلك ! لكنه سيمنع كل مسؤول وقيادي من استغلال منصبه “فبعضهم ليس لديه توقيع” وسيكشف لنا حالات الغياب والتأخير والإجازات والعمل الميداني والمشاركة في الدورات!
سيقضي على الشللية والمحسوبية فلا حضور متأخر ولا إنصراف مبكر لأحد ! إلا لمن أذن له القانون بتطبيق نظام البصمة ستتساوى الحصة الأولى بالحصة الأخيرة ولن يكون هناك خلافات او جدال “هذا عدل” تطبيق نظام البصمة سيترتب عليه أثر مالي وإداري لمصلحة كل موظف دون تدخل يدوي من أحد “هذي موضوعية وشفافية منصفه” ولك أن تتخيل أن تكون حقوقك ومزاياك الوظيفية بيد مسؤول بينك وبينه خلافات !!
تطبيق “نظام البصمة” واحد من أهم مقتضيات العمل المهني في الدولة المدنية ذات المؤسسات “فلن تخضع حقوقك لوساطة وسيط أو فضل من أحد”.

تطبيق نظام البصمة قد يترتب عليه إعفاء المعلمين من الورشة الخارجية وقد يمنحك مزايا وتنظيم أكثر للعملية التعليمية بمرور الوقت قرار تطبيق البصمة سيربط مباشرة مع ديوان الخدمة المدنية وبذلك لن يستثنى منه موظف كبير أو صغير ! كما انه تفعيل لانظمة ولوائح الحكومة الإلكترونية وكل الجهات الحكومية ربطت أجهزة البصمة بالنظم المتكاملة.

إن أُريد إلا الإصلاح مااستطعت

هدى الديحاني

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق