سبر أكاديميا يحدث في "التطبيقي"..

“مدرب ورئيس قسم” في “معهد التدريب المهني” يسافر خارج البلاد دون اجازة رسمية أو استئذان!

تحديث،،،

أكدت مصادر أكاديمية لـ أهمية “ملف” مدى التزام (بعض) أعضاء هيئة التدريس والتدريب في “التطبيقي” بعملهم والضرر الكبير الذي يسببه تلاعب البعض – وهم أقلية – في سمعة المؤسسة ومستقبل الطلبة والطالبات ولعل آخرها قيام رئيس قسم في معهد التدريب المهني بالسفر أسبوعا أثناء الدوام الرسمي دون أية اجازه او اذن رسمي.

وذكرت المصادر أن سفر رئيس القسم المذكور في معهد التدريب المهني فعل قد تكرر سابقا من نفس الشخص للمرة الثالثة خلال شهرين منذ بداية الفصل الحالي حيث اعتاد في كل مرة يسافر بها وبعد عودته أن يستخدم صلاحياته كرئيس قسم للتلاعب في نظام الحضور الخاص به وبالطلبة حيث يعدل النظام لكي يظهر أنه على رأس عمله بعد كل مرة يعود فيها من السفر الأمر الذي يعد تزويرا وتلاعباً بالانظمة الرسمية مما يستدعي تدخلا عاجلاً من الوزير واحالة الامر الى النيابة لكشف هذا الخلل وأن مثل هذه الصلاحيات المطلقة من شأنها تدمير النظام التعليمي بالكامل.

——————————————————————-

ذكرت مصادر خاصة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أن مدرباً ورئيس قسم في معهد التدريب المهني يتواجد خارج البلاد في احدى الدول الآسيوية لمدة أسبوع دون مسوغ قانوني ولا اجازة رسمية.
وتشير المصادر ان هذا “المدرب” في المعهد كرر فعلته مرات عدة وهذه المرة غادر دون اجازة رسمية أو استئذان مخالفا القوانين الادارية حيث عقد الإثنين الماضي الموافق 5 / 11 لقاء مع أولياء الأمور وحاول منهم التواصل معه لكنه لم يكن متواجداً.
وحسب المصادر فإن القانون يمنع على عضو هيئة التدريب الغياب أثناء الفصل وليس لديه أية إجازات حتى أن طلبته تفاجئوا بغيابه دون أن يغطي غيابه أحد من زملاءه حيث طلب من أحد الطلبة عدم إبلاغ الإدارة بعد أن كشف أمره صدفة.
وتقول المصادر أن مثل هذه الأفعال تسيء للهيئة والمعهد حيث أن الهيئة وفي عهد معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د.حامد العازمي والمدير العام الجديد د.علي المضف تحرص على تطبيق القانون ولكن المؤسف ان بعض أعضاء هيئة التدريب يخالفون ذلك، ومنهم هذا “المدرب” الذي يتفاخر بمخالفته القوانين عبر توثيق سفره خارج البلاد من خلال حساباته في التواصل الاجتماعي ومنها “سناب شات”
وتشير المصادر أن ما يثير الاستغراب ان مثل هذا المدرب تم اضافته ضمن كشوف الحاصلين على التدريس الاضافي والتدريس الصيفي القادم وجميع المميزات رغم عدم التزامه بالعمل ودائم الغياب.

وطالبت المصادر من إدارة الهيئة ووزير التربية فتح تحقيق عاجل لإيقاف ماوصفها بالمهازل التي ليست الاولى ولن تكون الأخيرة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق