رياضة

مانشستر سيتي يعمق جراح تشيلسي ويسحقه بسداسية مذهلة

سحق مانشستر سيتي ضيفه تشيلسي بستة أهداف نظيفة مساء الأحد، على ملعب “الاتحاد”، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحرز أهداف مانشستر سيتي كل من رحيم سترلينج (4 و80) وسيرجيو أجويرو (13 و19 و56) وإلكاي جوندوجان (25).

وبهذه النتيجة، يستعيد مانشستر سيتي صدارة المسابقة، بفارق الأهداف عن ليفربول، برصيد 65 نقطة لكل منهما علما بأن سيتي لعب مباراة أكثر، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 50 نقطة في المركز السادس، بفارق الأهداف المسجلة وراء الخامس أرسنال.

وأجرى مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا 3 تعديلات على التشكيلة الأساسية التي هزمت إيفرتون في المباراة الأخيرة، فلعب أولكسندر زينتشينكو كظهير أيسر مقابل جلوس الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي على مقاعد البدلاء، وعاد رحيم سترلينج على حساب الألماني ليروي ساني، وغاب أيضا الإسباني دافيد سيلفا لحساب البلجيكي كيفن دي بروين.

أما مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري، فأجرى تغييرا وحيدا على تشكيلته الأساسية التي تغلبت على هيديرسفيلد تاون في الجولة الماضية، حيث لعب الإسباني بدرو رودريجيز بمركز الجناح الأيمن على حساب البرازيلي ويليان.

ووضع سترلينج مانشستر سيتي في المقدمة بالدقيقة الرابعة، عندما أرسل البرتغالي برناردو سيلفا كرة أمام المرمى، مرت من الجميع ليتابعها سترلينج بعنف في الشباك، وأهدر أجويرو فرصة خرافية في الدقيقة الثامنة، عندما اخترق برناردو سيلفا من اليسار، قبل أن يوجه كرة أرضية أمام المرمى تابعها المهاجم الأرجنتيني بجانب القائم من مسافة قصيرة.

وعوض أجويرو إهداره للفرصة السهلة بتسجيل الهدف الثاني لفريقه بالدقيقة 13، عندما أطلق قذيفة من بعد حوالي 25 ياردة، استقرت في الزاوية العليا اليمنى لمرمى تشيلسي، ثم أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 13، عندما شتت لاعب تشيلسي روس باركلي الكرة بطريقة خاطئة للوراء، فوصلت إلى المهاجم الأرجنتيني الذي تابعها بهدوء بعيدا عن متناول حارس تشيلسي كيبا أريزابالاجا.

وحاول باركلي تعويض الخطأ، فسدد كرة قوسية مرت بجانب الزاوية العبيا اليسرى لمرمى مانشستر سيتي في الدقيقة 21، ثم سجل الدولي الألماني جوندوجان هدف سيتي الرابع بالدقيقة 25، بعدما سدد كرة مركزة على يمين الحارس، وتصدى حارس مرمى سيتي إيديرسون لمحاولة للتسجيل من بدرو في الدقيقة 28. وأنقذ الحارس البرازيلي مجددا مرماه من هدف بتصد لافت لتسديدة جونزالو هيجواين في الدقيقة 39.  

وبعد مرور 6 دقائق من عمر الشوط الثاني، ارتدت رأسية أجيرو من عارضة تشيلسي اثر عرضية متقنة من دي بروين، وأجرى تشيلسي تبديله الأول بإخراج باركلي وإشراك ماتيو كوفاسيتش، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لسيتي بعد تعرض سترلينج للعرقلة من قبل سيزار أزبيليكويتا، فنفذها أجويرو بنجاح في الدقيقة 56.

وتصدى كيبا لركلة حرة نفذها دي بروين في الدقيقة 59، وخرج أجويرو من الملعب وسط تصفيق حاد من الجمهور، ليشارك مكانه البرازيلي جابريال جيسوس، وفي الجهة المقابلة دخل روبن لوفتوس-تشيك مكان بدرو في تشكيلة الفريق الضيف، ثم أقحم جوارديولا لاعبه الجزائري رياض محرز بدلا من دي بروين.  

وبعد دقائق من دخول دافيد سيلفا إلى تشكيلة سيتي مكان لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو، سجل سيتي الهدف السادس في الدقيقة 80، بعدما أكمل سترلينج تمريرة عرضية أرضية من الظهير الأيسر زينتشينكو، لتمر الدقائق التالية دون جديد ويتناقل لاعبو سيتي الكرة فيما بينهم دون مضايقة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق