كتاب سبر

الوزير الحجرف.. لعلك سُئلت ونسيت؟!

بالأمس قرأت عنواناً في تويتر وهو تصريح لوزير المالية الدكتور نايف الحجرف، ونصه: (الخليجيون والعرب يسألوننا متى يتم تطبيق الضريبة في الكويت).

أظن أن كلام الوزير كان واضحاً في تمهيد الحكومة لإقرار قانون تنظيم الضريبة في الكويت في القريب العاجل والتي سيباركها بعض نواب مجلس الأمة من خلال التصويت على القانون وإن كان الوزير صاغها بصيغة فيها استغفال للمواطن عندما قال عن ضريبة القيمة المضافة والتي تشمل التبغ ومشروبات الطاقة والغازية : أن هناك بعداً صحياً في هذه الضريبة لحماية صحة الفرد الكويتي، وأن تلك الضريبة ليس هدفها تحسين إيرادات الدولة بقدر ما هي موجهة للحفاظ على الصحة العامة !.

سيادة وزير المالية المحترم، ألا تعلم بأن الضريبة المضافة قد تهدم صحة المواطن تماما كالتبغ والمشروبات الغازية والطاقة ؟. فالضريبة أيضا لها بعداً صحياً على نفسية المواطن، إلا إذا كانت الحكومة لم ترصد الآثار السلبية لتلك الضريبة على صحة المواطن النفسية كما رصدت الآثار السلبية للتبغ ومشروبات الطاقة والغازية ! … فلو مُنعت الأصناف الثلاثة من دخول الكويت لكان أفضل، بدلا من إلحاقها بالضريبة التي هي أشد ضرراً على صحة المواطن من الموبقات الثلاث.

سيادة الوزير المحترم، عندما سُئلت من نظيراك -الخليجي والعربي- عن موعد تطبيق الضريبة في الكويت، نريد من سيادتكم أن تتذكروا، هل سُئلتم أيضا عن عدم بناء مستشفى أخر في محافظة الأحمدي صاحبة أكبر تعداد سكاني بدلاً من مستشفى العدان اليتيم الذي يتزاحم فيه المواطن والوافد في آن واحد ؟

وهل سُئلتم أيضا عن عدم وجود جامعة وكلية تربية للبنات ومعاهد في محافظة الأحمدي ؟

وهل سُئلتم أيضا عن الفضيحة الكبيرة والمهزلة التي حدثت في شوارع الكويت بعد هطول الأمطار حتى أن حصى الفساد يتطاير فرحاً في شوارعنا إلى يومنا هذا ؟!

حاول أن تتذكر يا سيادة الوزير، لعلك سُئلت أكثر من سؤال ولكنك نسيت لأنها لا تهم الحكومة ولا تحسّن من إيرادات الدولة وإنما تهم المواطن فقط.

سلطان بن خميّس

سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق