سبر القوافي

صوت عبدالله المحيلان

ليالينا… مثل خفْقة جناحٍ مَر في الغيمه الْتفتْنا له ولا شفنا… ونظن إن العمر يمدي، ونقول بيوم… يمدينا *** يا “صوت” يمر في جنح “الأثير” يطير تِبَع سرب الطيور اللي اعْبَرَت چبد السما وحطَّت على ذاك الخشب لحظات تنقش في موانينا *** من “البحّه” وجنون...

سبر القوافي